عبدالله بن زايد: الإمارات لم تدخر جهداً لتمكين المواطنين

عبدالله بن زايد: الإمارات لم تدخر جهداً لتمكين المواطنين

أدت دفعة جديدة من الدبلوماسيين الجدد اليمين القانونية أمام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وذلك في ديوان عام الوزارة في أبوظبي. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان:

أدت دفعة جديدة من الدبلوماسيين الجدد اليمين القانونية أمام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وذلك في ديوان عام الوزارة في أبوظبي. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان:

«أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لم تدخر جهداً لتمكين المواطن الإماراتي والاستثمار في بناء قدراته وتزويده بجميع الفرص التي تمكنه من المساهمة بقوة في بناء مستقبل الدولة».

alt

ورحب سموه عقب مراسم أداء اليمين القانونية بالدبلوماسيين الجدد البالغ عددهم 35 شاباً وشابة، معرباً عن سعادته بلقائهم واعتزازه بالتحاقهم بوزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وأكد سموه حرص وزارة الخارجية والتعاون الدولي على استيعاب أبناء الوطن الأكفاء القادرين على خدمة وطنهم وتمثيله خير تمثيل، سواء داخل الدولة أو خارجها.

وقال سموه: «إن عام زايد حمل قيماً ومعاني سامية شكلت مرتكزاً للعديد من المكتسبات الوطنية والإنجازات التي تم تحقيقها خلاله، وعليكم جميعاً أن تستلهموا من قيم الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منهاج عمل لحياتكم المهنية خلال الفترة المقبلة لتكن الغاية دائماً خدمة الوطن والمواطن وتعزيز سمعة الدولة ومكانتها الرائدة عالمياً».

وحث سموه الدبلوماسيين الجدد على العطاء والتفاني في العمل، وبذل الغالي والنفيس من أجل إعلاء كلمة الإمارات في المحافل الدولية، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في تجسيد رؤية وأهداف ومبادئ الدبلوماسية الإماراتية القائمة على خدمة المواطن الإماراتي في الداخل وتمثيل مصالحه في الخارج.

وأكد سموه: «أن المستقبل الذي ينتظر الدبلوماسيين حافل بالمسؤوليات الجسام والعمل الشاق الذي يتطلب جهوداً إضافية ومتواصلة لخدمة الدولة، سواء أثناء عملهم داخل الدولة أو خارجها». داعياً الدبلوماسيين الجدد إلى التواصل مع كبار المسؤولين في الوزارة أو المديرين المعنيين لطرح أي موضوع أو أي تحد قد يواجههم في عملهم.

alt

طموح

ولفت سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى أهمية أن يتحلى كل موظف بالطموح والرغبة في العمل بروح الفريق والعمل الجماعي، وتقديم كل ما هو جديد ومبتكر بما يسهم في تعزيز بيئة العمل وتجسيد أهداف الدبلوماسية الإماراتية.

وأعرب الدبلوماسيون الجدد عن سعادتهم بالتحاقهم بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، مؤكدين أنهم سيبذلون قصارى جهدهم من أجل أن يكونوا عند حسن ظن سموه بهم، وأن يكونوا على قدر المسؤولية التي ستناط بهم خدمة للوطن في المحافل الدولية.

وفي الختام تم التقاط الصور التذكارية مع سموه.

حضر مراسم أداء القسم القانوني، معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين.

ومعالي زكي أنور نسيبة وزير دولة. ومعالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة، وأحمد ساري المزروعي وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وخليفة شاهين المرر مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، ومحمد شرف الهاشمي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية، وعدد من مديري الإدارات وكبار المسؤولين في الوزارة وعائلات الدبلوماسيين الجدد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً