بعد “كيكي” .. تحدي “لا تلمسني” يستهوي مغربيات

بعد “كيكي” .. تحدي “لا تلمسني” يستهوي مغربيات

بعد الانتشار الواسع الذي عرفته فيديوهات “تحدي رقصة كيكي” بداية الصيف المنصرم، وحظيت بتقليد الملايين من المعجبين في مختلف دول العالم، بما فيها الدول المغاربية، وانخرط فيها مشاهير من جل المجالات، رغم مخاطرها وتبعاتها القانونية، والمتمثل في ترجل الشخص من سيارته والرقص على إيقاع الأغنية الشهيرة بـKiki Do you love me؛ ظهر قبل أيام تحدي ذاع …

بعد

بعد الانتشار الواسع الذي عرفته فيديوهات “تحدي رقصة كيكي” بداية الصيف المنصرم، وحظيت بتقليد الملايين من المعجبين في مختلف دول العالم، بما فيها الدول المغاربية، وانخرط فيها مشاهير من جل المجالات، رغم مخاطرها وتبعاتها القانونية، والمتمثل في ترجل الشخص من سيارته والرقص على إيقاع الأغنية الشهيرة بـKiki Do you love me؛ ظهر قبل أيام تحدي ذاع في منصات التواصل الاجتماعي، لاسيما الفايسبوك وواتساب، والمتمثل في don’t touch me، والذي يعني لا تلمسني.

ويقوم تحدي don’t touch me، على الإنصات إلى أغنية Sugar لفريق Maroon 5 رغم مرور أربع سنوات على صدورها، مع تحريك الأنثى لوجهها بشكل غريب، وفمها على وجه التحديد، محجبة كانت أم غير ذلك، وهناك إناث يقلدن تلك الحركات الغريبة للوجه والتعبيرات المضحكة بحضور شبان إلى جانبهن يظهرون كأنهم غير عابئين بالأمر، في حين ظهرت أخريات وحيدات وهن يحاكين التحدي الغريب، دون أن تسلم الحيوانات هي الأخرى من تقليد المقطع الغنائي كما تظهر فيديوهات على موقع يوتوب.

وانقسم المتابعون للتحدي الغريب إلى صنفين، الأول يرى أن الظاهرة سخافة وتفاهة ولا فائدة ترجى من ورائها سوى مضيعة الوقت، وأنه آن الأوان ألا ننساق وراء كل ما يصلنا من الغرب، ومنهم من استشهد بآيات قرآنية مستنكرا التحدي ورافضا له؛ في حين يرى الثاني أن التحدي مجرد استماع ولهو وُجد من أجل الترويح عن النفس، وإضفاء روح المرح والسرور على المشهد، الذي تظهر فيه الأنثى وحيدة أم مع شخص آخر بمحاذاتها، في جو مفعم بالحيوية والنشاط بعيدا عن متاعب الحياة وانشغالاتها.

وتجدر الإشارة إلى أن التحديين المذكورين ليسا الوحيدان اللذان استأثرا باهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا، بل طفا على السطح أيضا قبل أسابيع التحدي الموسوم بـ”زوم”، والذي يظهر فيه أشخاص من مختلف الأعمار والأجناس كأنهم جالسون خلف مقود سيارة متخيلة، وهم مستعدون للانطلاق بعد ربط حزام الأمان بطريقة سريعة قد تكون لها مضاعفات صحية، لاسيما على مستوى الرقبة والعمود الفقري، وهو التحدي الذي دفع المسؤولين إلى دق ناقوس الخطر حول تبعات مثل هذه التحديات التي قد تسبب عاهات لخائضيها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً