الرجيم الكيميائي : مخاطر وأضرار

الرجيم الكيميائي : مخاطر وأضرار

لا يمكن لأي امرأة تسعى الحصول على جسم مثالي استخدام بعض العلاجات والأدوية، او اعتماد نظام غذائي معين، من دون استشارة طبيب، لان ذلك قد يؤدي إلى مخاطر عدة على الجسم، كما أنه يمكن أن يؤدي إلى نتيجة عكسية. وأصبح الرجيم الكيميائي نظاماً غذائياً جديداً تلجأ إليه المرأة التي ترغب في إنقاص وزنها بشكل سريع . ويعد هذا النظام الغذائي،…

لا يمكن لأي امرأة تسعى الحصول على جسم مثالي استخدام بعض العلاجات والأدوية، او اعتماد نظام غذائي معين، من دون استشارة طبيب، لان ذلك قد يؤدي إلى مخاطر عدة على الجسم، كما أنه يمكن أن يؤدي إلى نتيجة عكسية. وأصبح الرجيم الكيميائي نظاماً غذائياً جديداً تلجأ إليه المرأة التي ترغب في إنقاص وزنها بشكل سريع .

ويعد هذا النظام الغذائي، الرجيم الكيميائي، من الأنظمة التي لا توفر كميات كافية من الكربوهيدرات التي يحتاجها جسم المرأة التي ترغب في إنقاص وزنها، لتوليد الطاقة فتتحول الخلايا إلى حرق البروتينات والدهون الموجودين في طعامها وجسمها، وهو ليس المطلوب في الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن التي تهدف أساساً إلى التخلص من الدهون المخزنة داخل الجسم .

alt

مخاطر الرجيم الكيميائي

*النزول السريع في الوزن ولكن عودة زيادة الوزن أكثر مما كان من قبل عند التوقف عنه بسبب استحالة الاستمرار عليه فترة طويلة.

* تسمم الجهاز العصبي، وذلك بسبب تقليل الكميات المأكولة والتي تكون من نفس النوع، مما يجعل الدم موجود به كميات كبيرة من الاحماض.

*كما ان هذا النوع من الانظمة يعتبر مسبب رئيسي للموت المفاجئ نتيجة لحدوث خلل في عضلات القلب ونظامه بسبب اضطراب في نسبة البوتاسيوم والصوديوم به.

*يساهم في زيادة كمية الدهون الحيوانية بالجسم نظرًا لتناول كم كبير من البروتينات الحيوانية، زيادة نسبة الكوليسترول نتيجة تناول البيض بكمية كبيرة، لا يوجد به تنوع في العناصر الغذائية ولا يحتوي على أى البان مما يجعل الجسم ضعيف ويقلل مناعته.

*يسبب ازمات صحية وخاصة القلبية لكثرة الدهون والكوليسترول به.

*بسبب طبيعة النظام وقسوته واعتماده على عناصر غذائية محددة يسبب الكآبة لدى من يتبعه.

*يصيب الانسان باكتئاب، كما يؤدى الى تساقط الشعر وجفافه، وخشونة الجلد.

*يسبب الاصابة بالنقرس

alt

*يسبب ضعف وسقوط الشعر وخشونة الجلد.

*اعتماد هذا النظام على البروتين يسبب ضغط على الكلى ويضخم عضلة القلب

*يحرم الشخص جسمه كليا من الأغذية النشوية كالخبز والأرز والمعكرونة والدرنات النشوية كالبطاطس ويقتصر طعامه على أغذية بروتينية مع تناول القليل من ثمار الفواكه والخضراوات.

ويعدّ الرجيم الكيميائي غير صالح للأشخاص الذين يعانون ارتفاعا في تركيز كولسترول الدم نتيجة تناولهم كميات كبيرة من البيض، وهو يمثل خطورة على صحة المرضى الذين يعانون ارتفاعا في تركيز حمض البولة في الدم وداء النقرس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً