تركيا: السجن 7 أعوام لابن شقيق غولن

تركيا: السجن 7 أعوام لابن شقيق غولن

أصدرت محكمة في أنقرة اليوم الثلاثاء، حكماً بسجن ابن شقيق الداعية فتح الله غولن، الذي تتهمه تركيا بالتخطيط للمحاولة الانقلابية التي وقعت عام 2016. ووفقا لوكالة “الأناضول” التركية فإن المحكمة حكمت على سلمان غولن بالسجن 7 أعوام ونصف لإدانته بالانضمام لعضوية منظمة إرهابية. وكان الادعاء طالب بسجنه لمدة تتراوح بين 7 أعوام ونصف إلى 15 عاماً.وأمام المحكمة، نفى …




سلمان غولن (أرشيف)


أصدرت محكمة في أنقرة اليوم الثلاثاء، حكماً بسجن ابن شقيق الداعية فتح الله غولن، الذي تتهمه تركيا بالتخطيط للمحاولة الانقلابية التي وقعت عام 2016.

ووفقا لوكالة “الأناضول” التركية فإن المحكمة حكمت على سلمان غولن بالسجن 7 أعوام ونصف لإدانته بالانضمام لعضوية منظمة إرهابية. وكان الادعاء طالب بسجنه لمدة تتراوح بين 7 أعوام ونصف إلى 15 عاماً.

وأمام المحكمة، نفى سلمان غولن الاتهامات الموجهة إليه، وقال إنه التقى عمه مرة واحدة فقط في حياته. واتهم سلمان القضاء بأنه يحاكمه لمجرد أنه قريب لغولن، وطالب بالبراءة.

تجدر الإشارة إلى أن غولن كان حليفاً للرئيس التركي رطب طيب أردوغان، إلا أنه يعيش حالياً في منفى اختياري في الولايات المتحدة.

وتتهم أنقرة فتح الله غولن وحركته بالتخطيط للمحاولة الانقلبية التي وقعت في الـ15 من يوليو (تموز) من عام 2016.

وتصنف السلطات حركة غولن على أنها منظمة إرهابية، وألقت القبض على الآلاف بتهمة التواصل معه.

وأعلنت الداخلية التركية في نوفمبر (تشرين ثاني) الماضية أنه جرى توقيف ما يقرب من 218 ألفا للاشتباه في صلتهم بالمحاولة الانقلابية.

وينفي غولن أن يكون له أي دور في الانقلاب الفاشل، الذي أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص فضلاً عن إصابة ألفين آخرين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً