لبنان يرفض توطين أو إدماج اللاجئين على أرضه

لبنان يرفض توطين أو إدماج اللاجئين على أرضه

أكد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل، اليوم الثلاثاء، أن بلاده ترفض توطين أو إدماج اللاجئين أو النازحين على أرضها. قال باسيل، في رسالة وجهها إلى رئيسة الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فرناندا اسبينوزا، والأمين العام للمنظمة الدولية انطونيو غوتيريس، والمفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، على خلفية التصويت …




مخيم للاجئين السوريين في لبنان (أرشيف)


أكد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل، اليوم الثلاثاء، أن بلاده ترفض توطين أو إدماج اللاجئين أو النازحين على أرضها.

قال باسيل، في رسالة وجهها إلى رئيسة الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فرناندا اسبينوزا، والأمين العام للمنظمة الدولية انطونيو غوتيريس، والمفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، على خلفية التصويت على الإعلان العالمي للاجئين الذي اعتمد في منتدى مراكش مطلع الشهر الجاري: “لا يستحسن استعمال الإعلان العالمي للاجئين كأداة لفرض موجبات على الدول من شأنها أن تنشىء حقوقاً هي بمثابة توطين مقّنع”.

وأضاف: “بالنسبة للبنان، إن الحل الوحيد لأزمات اللجوء أو النزوح على أرضه هو العودة الآمنة والكريمة إلى البلد الأصل”، مشيراً إلى أنهم ينظرون إلى إعادة التوطين في بلدان ثالثة كحل جزئي ومحدود جداً ومضر أحياناً، ومناسب لحالات خاصة فقط”.

وشدد باسيل على ضرورة عدم “تسيس أزمة اللجوء في بلاده، واستخدامها كورقة سياسة بوجه فريق أو لمصلحة فريق في النزاع، وعدم ربط العودة بأي أمر آخر سوى توفر ظروفها وسيادة الدولة المضيفة”.

وأشار إلى أنه “خلال اجتماعات بلورة الإعلان العالمي للاجئين المختلفة، عبّر الوفد اللبناني عن هواجس لبنان ومخاوفه المنطلقة من وضعه الداخلي والتهديد الوجودي الذي يشكله هذا العدد الكبير من النازحين السوريين على أرضه، وما شكله من عبء اقتصادي واجتماعي وأمني وديموغرافي”.

وأضاف باسيل أن لبنان صوّت “لصالح الإعلان الأممي لما ورد في هذا النص من حزم في مقاربة كل أزمة بأسلوب يراعي خصوصيتها في دول العالم ومن ضمنهم لبنان”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً