تمييز “دبي تأمر برد قضية الصحافي قاتل زوجته إلى الاستئناف لنظرها من جديد

تمييز “دبي تأمر برد قضية الصحافي قاتل زوجته إلى الاستئناف لنظرها من جديد

أمرت الهيئة القضائية في محكمة التمييز في دبي اليوم برد قضية الصحافي فرانسيس ماثيو المدان بقتل زوجته إلى محكمة الاستئناف لنظرها ضمن هيئة قضائية أخرى، بعد أن نقضت الحكم الصادر منها بتغليظ عقوبة المذكور من 10 سنوات إلى 15 عاما، لإدانته بجريمة القتل.

أمرت الهيئة القضائية في محكمة التمييز في دبي اليوم برد قضية الصحافي فرانسيس ماثيو المدان بقتل زوجته إلى محكمة الاستئناف لنظرها ضمن هيئة قضائية أخرى، بعد أن نقضت الحكم الصادر منها بتغليظ عقوبة المذكور من 10 سنوات إلى 15 عاما، لإدانته بجريمة القتل.

وكانت محكمة الاستئناف غلظت في شهر أكتوبر الماضي عقوبة سجن الصحافي ماثيو ورفعتها من 10 سنوات إلى 15 عاما .

وأدين الجاني البالغ من العمر 61 عاماً، بتهمة القتل العمد لزوجته، مع سبق الإصرار، في شهر يوليو الماضي، باستخدام مطرقة ضربها بها على جبهتها، بينما كانت تستعد للنوم، بعد خلاف عائلي بينهما.

وأظهرت التحقيقات أن شرطة دبي تلقت بلاغا من الإسعاف الموحد مساء يوم الرابع من يوليو الماضي، بشأن وجود حالة مرضية بليغة في فيلا في منطقة أم سقيم الأولى، وبانتقال طاقم المسعفين إلى هناك، اتضح أنها جريمة قتل، حيث شوهدت جثة المجني عليها، وهي عقدها السادس من العمر تسبح في بركة من الدماء.

وخلال أولى جلسات المحاكمة أنكر المدان أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات قتل زوجته عمداً، وقال وقتها: “أنا غير مذنب”، إلا أن المحكمة عينها أصدرت في 24 مارس الماضي، حكماً بسجنه مدة 10 سنوات، والإبعاد عن الدولة بعد تنفيذ مدة الحكم، لإدانته بقتل زوجته بمطرقة، إثر خلاف بينهما.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً