مع الشفاء من السرطان.. يزداد خطر الإصابة بأمراض الأيض

مع الشفاء من السرطان.. يزداد خطر الإصابة بأمراض الأيض

حذرت رابطة أطباء الأطفال والمراهقين من أن الشباب والأطفال الصغار، الذين تم علاجهم من مرض السرطان، يكونوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض الأيض أخرى مثل السكري وتضخم الغدة الدرقية. وأوضحت الرابطة الألمانية أن الأطفال، الذين عانوا مثلاً من مرض سرطان الدم في السابق، يكونوا أكثر عرضة للإصابة بداء السكري من النوع الثاني بشكل يفوق أقرانهم الذين …




alt


حذرت رابطة أطباء الأطفال والمراهقين من أن الشباب والأطفال الصغار، الذين تم علاجهم من مرض السرطان، يكونوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض الأيض أخرى مثل السكري وتضخم الغدة الدرقية.

وأوضحت الرابطة الألمانية أن الأطفال، الذين عانوا مثلاً من مرض سرطان الدم في السابق، يكونوا أكثر عرضة للإصابة بداء السكري من النوع الثاني بشكل يفوق أقرانهم الذين لم يعانوا من السرطان من قبل.

ومع الإصابة بمرض سرطان الجلد في مرحلة الشباب يزداد خطر الإصابة بتضخم الغدة الدرقية، ولذلك أكدت الرابطة الألمانية على أهمية الرعاية اللاحقة لهؤلاء المرضى، ونصح الأطباء بفحص وظائف الغدة الدرقية بشكل منتظم، وكذلك مستوى السكر في الدم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً