هدوء حذر في الحديدة بعد دخول الهدنة حيز التنفيذ

هدوء حذر في الحديدة بعد دخول الهدنة حيز التنفيذ

يسود هدوء شوارع مدينة الحديدة، غرب اليمن، صباح الثلاثاء، بعد اندلاع اشتباكات فجراً بين القوات الموالية للحكومة المعترف بها دولياً وميليشيا الحوقي بُعيدَ دقائق من بدء سريان اتّفاق هدنة برعاية الأمم المتّحدة، حسبما أفاد مسؤول في القوات الحكومية. وقال المسؤول لوكالة فرانس برس: “هناك هدوء تام منذ الثالثة فجراً “بتوقيت اليمن” في مدينة الحديدة”.وقال سكان…




عناصر من الجيش الوطني اليمني في شوارع الحديدة (أرشيف)


يسود هدوء شوارع مدينة الحديدة، غرب اليمن، صباح الثلاثاء، بعد اندلاع اشتباكات فجراً بين القوات الموالية للحكومة المعترف بها دولياً وميليشيا الحوقي بُعيدَ دقائق من بدء سريان اتّفاق هدنة برعاية الأمم المتّحدة، حسبما أفاد مسؤول في القوات الحكومية.

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس: “هناك هدوء تام منذ الثالثة فجراً “بتوقيت اليمن” في مدينة الحديدة”.

وقال سكان في الحديدة تحدثت إليهما وكالة فرانس برس برس عبر الهاتف إنه “لم تقع أي معارك بين القوات الموالية للحكومة وميليشيا الحوثي منذ الثالثة فجراً”.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت أنّ وقف إطلاق النار سيطبق بدءاً من منتصف الليل، رغم أنّ اتّفاق الهدنة الذي تمّ التوصل إليه الخميس في السويد نصّ على وقف فوري لإطلاق النار.

وبدأت حرب اليمن في 2014، ثم تصاعدت حدّتها مع تدخّل السعودية على رأس التحالف العسكري في مارس (آذار)2015 دعماً للحكومة (الشرعية) المعترف بها بعد انقلاب الحوثيين سيطرتهم على مناطق واسعة بينها صنعاء.

وقتل نحو 10 آلاف شخص في النزاع اليمني منذ بدء النزاع، بينما تهدّد المجاعة نحو 14 مليوناً من سكان البلاد.

وبعد أكثر من 4 سنوات من الحرب، توصّلت الحكومة اليمنية وميليشيا الحوقي في محادثات في السويد استمرت لأسبوع واختتمت الخميس إلى اتّفاق لسحب القوات المقاتلة من مدينة الحديدة ومينائها الحيوي، الذي يعتمد عليه ملايين اليمنيين للتزوّد بالمؤن، ووقف إطلاق النار في المحافظة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً