منصور بن محمد يكرم الفائزين بجائزة «تقدير» لعام 2018

منصور بن محمد يكرم الفائزين بجائزة «تقدير» لعام 2018

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، راعي الجائزة، كرم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، صباح أمس، 31 شركة، و50 عاملاً متميزاً بجائزة تقدير في دورتها الثالثة للعام 2018، في فندق ميدان بدبي.حضر الحفل الذي نظمته إدارة جائزة تقدير الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن…

emaratyah

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، راعي الجائزة، كرم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، صباح أمس، 31 شركة، و50 عاملاً متميزاً بجائزة تقدير في دورتها الثالثة للعام 2018، في فندق ميدان بدبي.
حضر الحفل الذي نظمته إدارة جائزة تقدير الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، واللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، والمهندس داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، وعدد من المسؤولين.
وتقدم اللواء عبيد مهير بن سرور، نائب مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، رئيس الجائزة، بأسمى آيات التقدير والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، كما أعرب عن بالغ تقديره للجنة المحكمين، وفريق عمل «تقدير»، وفريق المقيمين لجهودهم، وبارك للشركات المتميزة في مجال رعاية العمال.
وقال إن الأفكار والمبادرات الطموحة هي نتاج طبيعي لرؤية طموحة تتخطى حدود الأمل لتصبح حقيقة على أرض الواقع، وهذا ما بدأنا بقطف ثماره خلال ثلاث سنوات فقط من عمر جائزة تقدير، حيث تحققت إنجازات متعددة، منها ارتفاع عدد العمال الذين تشملهم برعايتها إلى مليون عامل، وكل واحد من هؤلاء العمال هو بحد ذاته قصة نجاح وكفاح تحتذى.
وألقى العامل السيد يوداي كلمة خلال الحفل تقدم فيها للجائزة بالتقدير على مساهمتها في إرساء معايير متقدمة في مجال الرعاية الصحية، والأمن والسلامة، والارتقاء بمستويات السعادة، وتحسين ظروف المعيشة وبيئة العمل، وتقدم كذلك بالشكر لدولة الإمارات، وإمارة دبي على جهودها في التنمية والتطوير اللذين ينعكسان بدورهما إيجاباً على عائلات العمال وأسرهم، وجهود القيادة الحكيمة في صناعة الأمل، وتحويل أحلام كل مقيم على هذه الأرض الطيبة إلى واقع.
ثم قام سمو الشيخ منصور بن محمد، بتكريم الشركات والعمال الفائزين بالجائزة والبالغ عددهم 81 شركة وعاملاً، منهم 31 شركة، و50 عاملاً، يعملون في ثلاثة قطاعات اقتصادية رئيسية في دبي، هي المقاولات، والمصانع، والمناطق الحرة، وتكريم الشركاء الاستراتيجيين ورعاة الجائزة، وهم هيئة كهرباء ومياه دبي، وبلدية دبي، ومجلس المناطق الحرة بدبي، وإماراتك، واينوك، وبنك الإمارات دبي الوطني، وفلاي دبي، وزاجل.
وأكد اللواء عبيد مهير بن سرور، في تصريحات صحفية، أن فكرة الدورة الرابعة من الجائزة ستكون مستمدة من التسامح، خاصة أن العالم اليوم ينظر إلى الإمارات على أنها مثال للتعايش والتسامح.
فيما قال عدد من المشاركين في الجائزة إنها تسعى من خلال احتفائها بالعمال في جميع المجالات إلى تحفيز روح الابتكار ومواصلة مسيرة الإنجاز والعطاء ليكون العمال على قدر المسؤولية.
وأكدوا على أهمية الجائزة في تعزيز سمعة الإمارات في مجال رعاية حقوق العمال وبناء أفضل العلاقات بين طرفي معادلة الإنتاج.
وقال موردي دوران، إن توسيع الجائزة يوسع فوائد المشاركة، بما في ذلك تنفيذ المعايير الدولية، وتعزيز الكفاءات، وتحسين العلاقة بين العمال وأصحاب العمل، إضافة إلى زيادة التنافسية بالنسبة إلى عدد أكبر من الشركات.
وقال دروبك ماران إن توسيع نطاق الجائزة لشركات المنطقة الحرة خطوة ممتازة، وإن الجائزة تعتبر مبادرة عظيمة.
وقال دربي جو: «نتطلع من خلال مشاركتنا في جائزة تقدير إلى تعزيز معاييرنا».
وأشاد حمد عبيد الله الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في «فلاي دبي» بدور «جائزة تقدير»، في ظل رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد، والدور الذي تلعبه في تحفيز الشركات العاملة في قطاع المقاولات لتوفير بيئة العمل اللائقة والآمنة للعمال.
وأكدت خولة كبنجي من شركة زاجل، أن الجائزة تعمل على قيادة التميّز في صفوف الشركات والعمال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً