ماي ترفض إجراء استفتاء ثان حول “بريكست”

ماي ترفض إجراء استفتاء ثان حول “بريكست”

حذرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي “الاثنين” النواب من تأييد إجراء استفتاء ثان على خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي مع تصاعد الدعوات المطالبة بذلك، لكسر الجمود السياسي بشأن الاتفاق الذي أبرمته مع الاتحاد الأوروبي.

حذرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي “الاثنين” النواب من تأييد إجراء استفتاء ثان على خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي مع تصاعد الدعوات المطالبة بذلك، لكسر الجمود السياسي بشأن الاتفاق الذي أبرمته مع الاتحاد الأوروبي.

وقالت “دعونا لا نفقد ثقة الشعب البريطاني من خلال محاولة إجراء استفتاء آخر”.

وأضافت أن “تصويتا آخر سيلحق بنزاهة سياساتنا أضراراً لا يمكن إصلاحها “، مضيفة أن التصويت الثاني “لن يقودنا إلى الأمام على الأرجح”.

ووافق الناخبون في بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء العام 2016 ومن المقرر أن يتم ذلك 29 مارس العام المقبل.

وتبذل ماي جهودا من أجل إقناع البرلمان بقبول اتفاق الخروج الذي وقعته الشهر الماضي مع الاتحاد الاوروبي.

وكان قدر قررت ماي الأسبوع الماضي تأجيل تصويت حاسم للنواب حول مشروع اتفاق “بريكست” حتى الشهر المقبل، ما أغرق المشهد السياسي في حالة من عدم اليقين.

وقالت “يجب أن نحترم واجباتنا لإنهاء هذه المهمة”.

وذكرت ماي أنها تجري محادثات مع الاتحاد الأوروبي للحصول على “تطمينات” بشأن اتفاق “بريكست”، إلا أن المتحدث باسم المفوضية الأوروبية مارغاريتيس شيناس ذكر “الاثنين” أنه “من غير المقرر عقد أية اجتماعات مع المملكة المتحدة”.

وكانت تمت الموافقة على اتفاق “بريكست” بعد محادثات شاقة في بروكسل بدأت في مارس العام الماضي واستبعد قادة الاتحاد الأوروبي إعادة التفاوض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً