آلاف الأتراك يتظاهرون ضد أردوغان: «لن نسدد فاتورة الأزمة الاقتصادية»

آلاف الأتراك يتظاهرون ضد أردوغان: «لن نسدد فاتورة الأزمة الاقتصادية»

تظاهر آلاف الأتراك، أمس، في ديار بكر جنوب شرقي البلاد، احتجاجاً على ارتفاع الأسعار في الأشهر الأخيرة، وسط هتافات منددة بسياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وتجمّع المحتجون، الذين لبوا نداء كونفيدرالية نقابات عمال الخدمة العامة، وسط مدينة ديار بكر، كبرى مدن جنوب شرق تركيا، تحت رقابة أمنية مشددة، وحملت إحدى اللافتات شعار «لن نسدد…

تظاهر آلاف الأتراك، أمس، في ديار بكر جنوب شرقي البلاد، احتجاجاً على ارتفاع الأسعار في الأشهر الأخيرة، وسط هتافات منددة بسياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وتجمّع المحتجون، الذين لبوا نداء كونفيدرالية نقابات عمال الخدمة العامة، وسط مدينة ديار بكر، كبرى مدن جنوب شرق تركيا، تحت رقابة أمنية مشددة، وحملت إحدى اللافتات شعار «لن نسدد فاتورة الأزمة الاقتصادية».

يُشار إلى أن الوضع الاقتصادي التركي تدهور في الأشهر الأخيرة بسبب تراجع قيمة الليرة التركية على خلفية توتر دبلوماسي مع الولايات المتحدة، ورفض الأسواق السياسات الاقتصادية لأنقرة. وبلغ التضخم في نوفمبر 21,62% بالنسق السنوي، متباطئاً بشكل ضئيل عن مستواه في أكتوبر. وطالب المحتجون الذين قدموا من مختلف مناطق الجنوب والجنوب الشرقي أيضاً بإعادة المطرودين الـ140 ألفاً من وظائفهم، إثر محاولة الانقلاب في 2016، إلى أماكن عملهم.

في السياق هدّد أردوغان زعيم المعارضة كمال كليغدار أوغلو، رئيس حزب الشعب الجمهوري، بالسجن على خلفية دعوة الأخير العمال للنزول إلى الشوارع للمطالبة بحقوقهم. وقال أردوغان، خلال كلمة ألقاها، أمس، أثناء افتتاحه مشروعات خدمية بمنطقة أسنلر بمدينة إسطنبول: «بين الحين والآخر يخرج علينا أحد فقراء الأدب (في إشارة إلى كليغدار أوغلو)، ويدعو الناس للخروج إلى الشوارع، ما هذا الشخص عديم الخلق، لكن مهلاً، فالقضاء هو الذي سيرد عليه، فنحن هنا لسنا بباريس».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً