حاكم شاب لبلدة «حقيقية»

حاكم شاب لبلدة «حقيقية»

الشاب بن سيمونز البالغ من العمر 18 ربيعاً تم انتخابه أخيراً حاكماً لبلدة «حقيقية» في الولايات المتحدة عن الحزب الجمهوري، هي بلدة صغيرة جداً في ولاية أوريغون، لكن الناخبين لم يتمكنوا من منع أنفسهم عن رسم تشابه بين الشاب الذي أصبح الحاكم الجديد لبلدة يوناكالا الأميركية، وشخصية بن وايت في المسلسل التلفزيوني «باركس أند ريكريشون».

الشاب بن سيمونز البالغ من العمر 18 ربيعاً تم انتخابه أخيراً حاكماً لبلدة «حقيقية» في الولايات المتحدة عن الحزب الجمهوري، هي بلدة صغيرة جداً في ولاية أوريغون، لكن الناخبين لم يتمكنوا من منع أنفسهم عن رسم تشابه بين الشاب الذي أصبح الحاكم الجديد لبلدة يوناكالا الأميركية، وشخصية بن وايت في المسلسل التلفزيوني «باركس أند ريكريشون».

وذكر موقع «غيك تايرنت» أنه من المفارقات المضحكة في تلك الشخصية الجدية والنابغة، بن وايت، التي يؤديها الممثل آدم سكوت في المسلسل، هو انتخابه لمكتب الحاكمية في مسقط رأسه في مينيسوتا بعمر 18 عاماً. وكان وقتها شاباً صغيراً فلم تجر الأمور كما يجب، وتعرض لمواقف مضحكة.

وعلى أرض الواقع، فقد حصد المرشح بن سيمونز 148 صوتاً فقط، وكان ذلك كافياً للانتصار على خصميه، والحصول على نسبة 41.2% من الأصوات في البلدة التي يبلغ تعداد سكانها ألف نسمة.

وبسبب التشابه بين شخصيته وشخصية بن وايت، أشار الناخبون إلى ما حصل مع بن وايت في المسلسل، حيث تمت مقاضاته لعدم خبرته وإدارته السيئة لشؤون البلدة المالية، آملين لسيمونز مزيداً من النجاح، ولا سيما أن أول ما سيقوم به، حسب قوله، هو إعادة النظر في الميزانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً