محاكمة متهمَين بانتحال صفة رجل أمن والسرقة

محاكمة متهمَين بانتحال صفة رجل أمن والسرقة

نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية متهم فيها شخصان من جنسيتَي دولتين خليجية وآسيوية، بتهمة الاعتداء على الغير وسرقة وانتحال صفة موظف عام، إذ تمكنا من سرقة 1600 درهم ومصوغات ذهبية من شخصين آخرين تصادف وجودهما في بقالة بمنطقة مويلح في الشارقة.

استوليا من شخصين على 1600 درهم ومصوغات ذهبية

url


نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية متهم فيها شخصان من جنسيتَي دولتين خليجية وآسيوية، بتهمة الاعتداء على الغير وسرقة وانتحال صفة موظف عام، إذ تمكنا من سرقة 1600 درهم ومصوغات ذهبية من شخصين آخرين تصادف وجودهما في بقالة بمنطقة مويلح في الشارقة.

واستمعت الهيئة القضائية لأقوال المجني عليه الأول، فيما تخلف الثاني عن الحضور، حيث قال إنه كان برفقة المجني عليه الثاني عندما ظهر المتهمان، وأبرز أحدهما بطاقة موظف عام على أنه من التحريات في شرطة الشارقة، وطلب منه بطاقة الهوية الوطنية، والخروج معه إلى المركبة، وأجبره على الركوب بعد أن صفعه على وجهه، كما تعامل بالطريقة نفسها مع المجني عليه الثاني.

وتابع المجني عليه أنه خلال وجودهم داخل المركبة تم الاعتداء عليه بعصا خشبية، وسُلبت منه محفظته التي كان بداخلها 1600 درهم، وخاتم ذهبي، فيما سُرق من المشتكي الثاني سلسلة ذهبية وخاتم.

وأفاد أن الفترة التي أمضوها داخل المركبة تجاوزت نصف الساعة، حيث قام المتهمان بعد تجريدهما من الأموال والمصوغات بإنزالهما في منطقة قريبة من مطار الشارقة، مشيراً إلى أنه تمكن من تدوين رقم المركبة، وتوجها إلى مركز الشرطة لفتح بلاغ بالواقعة، وعليه تم الاستدلال على مكان المتهمين وضبطهما.

وواجهت المحكمة المتهم الأول (خليجي) بالتهم المنسوبة إليه فأنكرها، وقال إنه لم يسرق من المجني عليه، وأن القضية ملفقة له ولا يعلم عنها شيئاً، كما أنكر المتهم الثاني ما أسندته له المحكمة من تهم.

وأجّلت المحكمة القضية لتاريخ 14 يناير المقبل، لتمكين المجني عليه الأول من رفع قضية ادعاء بالحق المدني.

من جانب آخر، نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية اعتداء وسرقة ثانية، وحضر المجني عليهما أيضاً لكن المحكمة أجلت الاستماع إلى أقوالهما إلى 14 يناير المقبل، بعد أن تبين وجود قضايا عدة بحق المتهمين، من أجل انتداب محامٍ للدفاع عنهما.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً