بغداد: عاصفة غضب بعد إهانة السفير الإيراني الشهداء العراقيين

بغداد: عاصفة غضب بعد إهانة السفير الإيراني الشهداء العراقيين

أثار السفير الإيراني إيرج مسجدي في بغداد غضب عراقيين بعد مغادرته حفلاً لتأبين “شهداء” العراق، أمس السبت. وفق ما نقلت قناة الحرة، اليوم الأحد. وغادر إيرج مسجدي كرسيه في اللحظة التي وقف الجمهور فيها دقيقة صمت احتراماً لـ”شهداء” العراق، ما اعتبره عراقيون موقفاً “مقصوداً ومهيناً”.ومن جهتها، نفت السفارة الإيرانية في بغداد أن يكون توقيت المغادرة مقصوداً.وقال المستشار …




السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي (أ ف ب)


أثار السفير الإيراني إيرج مسجدي في بغداد غضب عراقيين بعد مغادرته حفلاً لتأبين “شهداء” العراق، أمس السبت. وفق ما نقلت قناة الحرة، اليوم الأحد.

وغادر إيرج مسجدي كرسيه في اللحظة التي وقف الجمهور فيها دقيقة صمت احتراماً لـ”شهداء” العراق، ما اعتبره عراقيون موقفاً “مقصوداً ومهيناً”.

ومن جهتها، نفت السفارة الإيرانية في بغداد أن يكون توقيت المغادرة مقصوداً.

وقال المستشار الإعلامي للسفارة الإيرانية ذو الفقار أمير شاهي، إن “السفير حضر الحفل وأتم جميع فعالياته، ثم قرأ سورة الفاتحة على أرواحهم، وغادر لحظة وقوف الحضور، دون أن ينتبه إلى أن وقوف الحاضرين كان لغرض دقيقة صمت، وليس ختاماً للحفل”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً