فيسبوك تجلب متصفح ويب وألعابا على شاشتها الذكية Portal

فيسبوك تجلب متصفح ويب وألعابا على شاشتها الذكية Portal

أعلنت شركة “فيسبوك”عن إضافة مزايا جديدة إلى شاشتها الذكية بورتال “Portal”، وذلك في محاولة منها لتشجيع المزيد من الناس على اقتنائها، خاصةً بعد سلسلة من التخفيضات على سعرها.

أعلنت شركة “فيسبوك”عن إضافة مزايا جديدة إلى شاشتها الذكية بورتال “Portal”، وذلك في محاولة منها لتشجيع المزيد من الناس على اقتنائها، خاصةً بعد سلسلة من التخفيضات على سعرها.

وبالرغم من محاولات فيسبوك الترويج لشاشتها الذكية، التي بدأت إطلاقها للمستخدمين الشهر الماضي، إلا أن سلسلة من التسريبات جعلت ثقة الناس بمنتجاتها على المحك، إذ أصبحت مسألة الخصوصية تجعل كثيرًا منهم يزهدون في شرائها رغم التخفيضات.

ومع أن جهازي Portal و Portal Plus، اللذين يتوفران بسعر 200 دولار و 350 دولارًا، على التوالي، يقدمان إمكانية التواصل المرئي عالي الجودة، إلا أنهما لا يقدمان ما تقدمه الأجهزة المنافسة، مثل Echo Show من أمازون و Home Hub من جوجل.

ولتحويل الجهازين إلى منصة للتسلية، إلى جانب التواصل المرئي الذي حصل على تحسينات، أعلنت فيسبوك عن إضافة متصفح للإنترنت ودعم ألعاب إلكترونية. فقد أصبح بالإمكان تقريب والتحكم بما يظهر على الشاشة يدويًا أثناء المكالمات، وذلك بغية التركيز على شخص ما أو موقع ما.

وعن طريق متصفح الويب الجديد، أصبح بإمكان المستخدمين الوصول إلى الأخبار، كما أصبح بإمكانهم اللعب بألعاب مثل Battleship و Words with Friends.

وأضافت فيسبوك إمكانية تحديد أسماء مستعارة، مثل “أمي” أو “أبي” أو “زوجي” إلى جهات الاتصال، لإلغاء الحاجة إلى قول الأسماء الكاملة أثناء إلقاء الأوامر الصوتية. كما أضافت الشركة تأثيرات جديدة للواقع المعزز لتظهر أثناء المكالمات.

كما أضافت الشركة كتبًا جديدةً إلى ميزة “وقت الحكاية” الخاصة بالجهاز، وأضافت iHeartRadio إلى ميزة مشاركة الموسيقى في المكالمة التي تتيح للمستخدمين مشاركة الموسيقى المتزامنة مع الشخص الموجود على الطرف الآخر من المكالمة.

والجدير ذكره أن فيسبوك توفر جهاز Portal بسعر 149 دولارًا أمريكيًا، وجهاز Portal Plus بسعر 299 دولار أمريكي، كما يمكن الحصول على جهازي Portal بسعر 298 دولارًا أمريكيًا، وذلك حتى 24 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

ويشار إلى أن فيسبوك “Facebook” هو موقع ويب يعتبر أشهر وسائل التواصل الاجتماعي ويمكن تعريفه بأنه شبكة اجتماعية كبيرة وتديره شركة “فيسبوك” شركة مساهمة، فالمستخدمون بإمكانهم الانضمام إلى الشبكات التي تنظمها المدينة أو جهة العمل أو المدرسة أو الإقليم، وذلك من أجل الاتصال بالآخرين والتفاعل معهم. كذلك، يمكن للمستخدمين إضافة أصدقاء إلى قائمة أصدقائهم وإرسال الرسائل إليهم، وأيضًا تحديث ملفاتهم الشخصية وتعريف الأصدقاء بأنفسهم.

ويشير اسم الموقع إلى دليل الصور الذي تقدمه الكليات والمدارس التمهيدية في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أعضاء هيئة التدريس والطلبة الجدد، والذي يتضمن وصفًا لأعضاء الحرم الجامعي كوسيلة للتعرف إليهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً