ألمانيا: التحقيق مع شرطيين شكلوا خلية يمينية متطرفة

ألمانيا: التحقيق مع شرطيين شكلوا خلية يمينية متطرفة

تُحقق السلطات الألمانية مع خمسة شرطيين، متهمين بتشكيل خلية يمينية متطرفة تقاسمت صور أدولف هتلر، وشعار الصليب المعقوف، مع مجموعة على تطبيق “واتس آب”، وهددت بذبح ابنة محامية من أصول تركية. وقررت السلطات توقيف أربعة شرطيين وشرطية أخرى رهن التحقيق.وافتضح أمر المجموعة، بعد تهديد بذبح ابنة المحامية البالغة عامين، في رسالة فاكس أرسلها مجهول، على…




المحامية الألمانية من أصول تركية سيدا باساي يلديز (د ب أ)


تُحقق السلطات الألمانية مع خمسة شرطيين، متهمين بتشكيل خلية يمينية متطرفة تقاسمت صور أدولف هتلر، وشعار الصليب المعقوف، مع مجموعة على تطبيق “واتس آب”، وهددت بذبح ابنة محامية من أصول تركية.

وقررت السلطات توقيف أربعة شرطيين وشرطية أخرى رهن التحقيق.
وافتضح أمر المجموعة، بعد تهديد بذبح ابنة المحامية البالغة عامين، في رسالة فاكس أرسلها مجهول، على ما ذكرت صحيفة “فرانكفورتر نيو برس” اليومية.
ووصفت الرسالة المحامية سيدا باساي يلديز، التي دافعت عن مسلحين إسلاميين، بـ”الخنزيرة التركية القذرة”.
وتلقت المحامية الرسالة في مطلع أغسطس (آب) الماضي، بتوقيع “إن إس يو 2.0″، في إشارة إلى خلية نازية تدعى “المنظمة الوطنية الاشتراكية السرية”، سبق أن قتل أعضاؤها 8 مهاجرين أتراك.
وأفادت المحامية باساي يلديز، التي تدافع أيضاً عن ضحايا أعمال عنصرية ارتكبتها المجموعة السرية، أنها تتلقى تهديدات في شكل روتيني، لكن ما صدمها أن الرسالة تضمنت اسم ابنتها وعنوانها.
وأحالت المحامية الرسالة على الشرطة التي فتحت تحقيقاً موسعاً، خلص إلى أن شرطيين دخلوا في شكل غير قانوني قاعدة بيانات محطة القطار في فرانكفورت، للحصول على بياناتها الشخصية، على ما ذكرت الصحيفة.

وشمل التحقيق مداهمة منازل الشرطيين، ومصادرة جهاز كومبيوتر، وأقراص ذاكرة وهواتف محمولة، ما أدى إلى كشف المجموعة النازية على تطبيق “واتس آب”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً