ألمانية تعثر على محفظة نقود لاجئ.. فماذا فعلت بها؟

ألمانية تعثر على محفظة نقود لاجئ.. فماذا فعلت بها؟

أضاع لاجئ محفظة نقوده بإحدى المدن الألمانية وفيها كل مدخراته التي كان ينوي أن يشتري بها تذاكر لزيارة عائلته. لكن صدمته وحزنه لم يدومان طويلا. كيف ذلك؟ بعد أشهر من التقشف والادخار تمكن لاجئ إيراني مزداد بأفغانستان ( 26 عاماً وأب لطفلين)، من جمع أكثر من 2000 يورو من أجل اقتناء تذاكر السفر لزيارة والديه المقيمان في إيران بعد ثماني…

ألمانية تعثر على محفظة نقود لاجئ.. فماذا فعلت بها؟

أضاع لاجئ محفظة نقوده بإحدى المدن الألمانية وفيها كل مدخراته التي كان ينوي أن يشتري بها تذاكر لزيارة عائلته. لكن صدمته وحزنه لم يدومان طويلا. كيف ذلك؟

بعد أشهر من التقشف والادخار تمكن لاجئ إيراني مزداد بأفغانستان ( 26 عاماً وأب لطفلين)، من جمع أكثر من 2000 يورو من أجل اقتناء تذاكر السفر لزيارة والديه المقيمان في إيران بعد ثماني سنوات من الفراق، نقلاً عن تقرير لرجال الشرطة. لكن ما حدث لم يكن بالحسبان، فبينما كان اللاجئ الأفغاني يقود دراجته الهوائية يوم الثلاثاء (4 ديسمبر 2018) في مدينة فالدكيرش بولاية بادن فورتمبيرغ، ضاعت منه محفظة نقوده في الطريق.

وبعد أن فقد الأمل في ايجاد نقوده وزيارة عائلته تلقى مكالمة من رجال الشرطة. إذ كشف تقرير لشرطة مدينة فالدكيرش أن مواطنة ألمانية هي من عثرت على محفظة النقود وبها أكثر من 2000 يورو.

لم تنته القصة عند هذا الحد، بل إن مهمة تحديد هوية الشخص الذي ضاعت منه النقود كانت صعبة للغاية. فإلى جانب النقود لم تكن بالمحفظة سوى بطاقة تأمين صحي، كما أن الاسم الموجود بها تضمن خطأ إملائيا.

وبعد تحريات رجال الشرطة تمكنوا من الوصول أخير إلى مالك محفظة النقود وسلموها له قبل انطلاق رحلته يوم الأربعاء ( 5 ديسمبر 2018). وقررت المواطنة الألمانية التي عثرت على حافظة النقود التنازل عن المكافأة المخصصة في العادة لمن يعثر على أغراض ثمينة مفقودة، نقلاً عن رجال الشرطة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً