إيران تعترف بوفاة ناشط بعد إضراب عن الطعام

إيران تعترف بوفاة ناشط بعد إضراب عن الطعام

ذكرت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء اليوم الأحد، أن السلطات الإيرانية أكدت وفاة ناشط على وسائل التواصل الاجتماعي مسجون بتهم أمنية، وذلك بعد أن قالت جماعات غربية معنية بحقوق الإنسان إنه توفي بعد إضراب عن الطعام لمدة 60 يوماً في السجن. وقال مركز حقوق الإنسان في إيران ومقره الولايات المتحدة على موقعه الإلكتروني: “توفي السجين السياسي وحید صیادی…




المعارض الإيراني وحید صیادی نصیری (أرشيف)


ذكرت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء اليوم الأحد، أن السلطات الإيرانية أكدت وفاة ناشط على وسائل التواصل الاجتماعي مسجون بتهم أمنية، وذلك بعد أن قالت جماعات غربية معنية بحقوق الإنسان إنه توفي بعد إضراب عن الطعام لمدة 60 يوماً في السجن.

وقال مركز حقوق الإنسان في إيران ومقره الولايات المتحدة على موقعه الإلكتروني: “توفي السجين السياسي وحید صیادی نصیری، المضرب عن الطعام منذ 13 أكتوبر(تشرين الثاني) 2018 للاحتجاج على حرمانه من حقه في الاستعانة بمحامٍ، وظروف السجن غير الإنسانية، في مستشفى الشهيد بهشتي في قم”.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن مصدر أنن نصيري تعرض للسجن مرتين بسبب التخطيط لأعمال تخريب، وتفجير.

وقال المصدر إن نصيري نُقل إلى المستشفى أين توفي بسبب مرض في الكبد يوم 12 ديسمبر (كانون الأول)، دون الإشارة للإضراب عن الطعام.

وقال مهدي كاهي المدعي العام في مدينة قم في وقت سابق، إن نصيري كان يقضي حكماً بالسجن بتهمة “إهانة المقدسات الإسلامية” على وسائل التواصل الاجتماعي، عندما أصيب بالمرض، ونُقل إلى المستشفى الذي توفي فيه.

ولم يُشر إلى الإضراب عن الطعام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً