لمرضى “باركنسون”.. مايكروسوفت تطور “سوار ذكي” جديد

لمرضى “باركنسون”.. مايكروسوفت تطور “سوار ذكي” جديد

براءة اختراع بعنوان “WEARABLE DEVICE” حصلت شركة مايكروسوفت على براءة اختراع بعنوان “WEARABLE DEVICE” والتي تم تقديمها لأول مرة من قبل الشركة فى يونيو 2017.

براءة اختراع بعنوان “WEARABLE DEVICE”

حصلت شركة مايكروسوفت على براءة اختراع بعنوان “WEARABLE DEVICE” والتي تم تقديمها لأول مرة من قبل الشركة فى يونيو 2017.

وتوضح براءة الاختراع جهاز قابل للارتداء، مزود بمجموعة من المحركات وأجهزة الاستشعار، والتي يمكن استخدامها للتحكم أو تثبيت حركة الأطراف أو الحركات اللاإرادية لأمراض مثل باركنسون.

علاوة على ذلك، تكشف براءة الاختراع التى نشرتها USPTO أن الجهاز القابل للارتداء سيحتوى على بطارية تساعد الجهاز على العمل ليوم كامل على شحنة واحدة، إذ تُستخدم الاهتزازات لتحفيز شعور المستخدم باللمس.

وأكدت أنه إذا نفذت بشكل صحيح، فإن هذا يبدو وكأنه أداة رئيسية لتحسين نوعية الحياة للأشخاص الذين يعانون من باركنسون والعديد من الأمراض الأخرى.

وسيدعم السوار الذكي بـ Wi-Fi و Bluetooth ، بالإضافة إلى تطبيقات الهاتف الذكي المصاحبة، لذلك من الواضح أن الجهاز سيحصل على بعض إمكانات التتبع والإبلاغ، بالإضافة إلى ميزات صحية عامة محتملة.

ما هو مرض الشلل الرعاشي؟

يعد مرض باركنسون اضطرابًا يحدث تدريجيًا في الجهاز العصبي ويؤثر على الحركة. يتطور تدريجيًا، وأحيانًا يبدأ برعاش ملحوظ في إحدى اليدين. ولكن رغم أن الرعاش يُعد العلامة الأكثر شيوعًا لمرض باركنسون، يتسبب الاضطراب أيضًا عادةً في حدوث تصلب أو بطء في الحركة.

في المراحل المبكرة من مرض باركنسون، قد يظهر على وجهك بعض التعبيرات أو لا تظهر أيّ تعبيرات أو قد لا تتأرجح ذراعيك عند المشي. قد يصبحك كلامك خافتًا أو غير واضح. تتفاقم أعراض مرض باركنسون مع تتطور حالتك بمرور الوقت.

لا يوجد علاج لمرض باركنسون، ولكن على الرغم من ذلك يمكن للأدوية أن تساهم في تحسين الأعراض التي تعاني منها. في بعض الأحيان، قد يقترح طبيبك إجراء جراحة بهدف تحفيز مناطق محددة في الدماغ، مما يؤدي إلى تحسين أعراض المرض.

الأعراض

تتفاوت أعراض مرض باركنسون وعلاماته من شخصٍ لآخر. قد تكون العلامات المبكرة خفيفة وقد تمر دون ملاحظتها. غالبًا ما تبدأ الأعراض بالحدوث في جانب واحد من الجسم وعادةً ما تكون تلك الأعراض أسوأ في هذا الجانب، حتى بعد بدء تأثيرها على كلا الجانبين.

قد تشمل علامات مرض باركنسون وأعراضه ما يلي:

رُعاش. عادة ما تبدأ الرعشة أو الاهتزاز، في أحد الأطراف، وغالبًا ما تكون أطراف يدك أو أصابعك. قد تلاحظ فركك لإصبعي الإبهام والسبابة بحركة متواترة، والمعروف باسم رُعاشُ لَفِّ الأَقْراص. تعد إحدى سمات مرض باركنسون رعشة اليد في حالة استرخائها (في حالة الراحة).

تباطؤ الحركة (بطء الحركة). مع مرور الوقت، قد يقلل مرض باركنسون من قدرتك على الحركة ويبطئ حركتك؛ مما يجعل المهام البسيطة صعبة ومستهلكة للوقت. ربما تصبح خطواتك أقصر عند المشي، أو قد تجد القيام من على المقعد صعبًا. أيضًا، قد تضطر إلى سحب قدميك لمحاولة المشي؛ مما يجعل الحركة صعبة.

العضلات الصلبة. قد يحدث تيبس العضلات في أي جزء من جسمك. يمكن أن تحد العضلات المتيبسة نطاق حركتك وتتسبب لك ألمًا.

وهن الوضعية والتوازن. قد تصبح وضعيتك منحنية، أو قد تعاني مشاكل بالتوازن نتيجة للإصابة بمرض باركنسون.

فقدان الحركات التلقائية. في مرض باركنسون، قد تعاني قلة القدرة على القيام بالحركات غير الواعية، بما في ذلك الرمش، أو الابتسام، أو أرجحة ذراعيك عند المشي.

تغيرات في الكلام. قد تعاني مشاكل بالكلام نتيجة للإصابة بمرض باركنسون. قد تتكلم بصوت خفيض، أو بسرعة، أو بغير وضوح أو تتردد قبل الكلام. قد يصبح كلامك أكثر رتابة بدلاً من التغيرات المعتادة في نبرة الصوت.

تغيرات في الكتابة. قد يصبح من الصعب أن تكتب، وقد يصبح خطك صغيرًا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً