لو بان قد تتفوق على ماكرون

لو بان قد تتفوق على ماكرون

أشار استطلاع نشر اليوم الأحد، إلى أن زعيمة اليمين الفرنسي المتشدد، مارين لو بان قد تفوز على الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون في حالة إجراء جولة أولى من الانتخابات الرئاسية الآن. وأوضح الاستطلاع الذي أجراه معهد (IFOP) لصالح صحيفة (لو جورنال دو ديمونش) أنه في حالة إجراء انتخابات الآن بمشاركة نفس المرشحين الذين خاضوا السباق الرئاسي في جولته الأولى في …




مارين لو بان وماكرون (أرشيف)


أشار استطلاع نشر اليوم الأحد، إلى أن زعيمة اليمين الفرنسي المتشدد، مارين لو بان قد تفوز على الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون في حالة إجراء جولة أولى من الانتخابات الرئاسية الآن.

وأوضح الاستطلاع الذي أجراه معهد (IFOP) لصالح صحيفة (لو جورنال دو ديمونش) أنه في حالة إجراء انتخابات الآن بمشاركة نفس المرشحين الذين خاضوا السباق الرئاسي في جولته الأولى في أبريل (نيسان) 2017، فإن لو بان ستحل في المرتبة الأولى بحصولها على نسبة 27% من الأصوات، متقدمة بنقطتين على ماكرون.

وأشار الاستبيان إلى أن رئيس الجمهورية الفرنسية سيحل في المرتبة الثانية على الرغم من أنه قد يحصل على نتيجة أفضل مقارنة بتلك التي حققها العام الماضي (24%).

وحال كان مرشح حزب “الجمهوريون” المحافظ هو لوران فوكييه وليس فرانوسا فيون، لحصل ماكرون ولو بان على نسبة توصيت مماثلة بواقع 27.5% لكل منهما.

وأجري الاستطلاع بين يومي 11 و13 ديسمبر (كانون أول) الجاري وخضع له ألف و125 شخصاً.

وأوضح المدير العام لمعهد (IFOP)، فريدريك دابي، أن صعود لو بان مرتبط بظهور حركة “السترات الصفراء” التي تظاهرت أمس في فرنسا للسبت الخامس على التوالي، إلا أن عدد المشاركين تراجع بشكل كبير ليصل إلى 66 ألف مقارنة بـ136 ألف الأسبوع الماضي.

أما السياسي الذي لا يبدو أنه قد استفاد كثيرا من الأوضاع الحالية، فكان اليساري جان لوك ميلانشون الذي تراجعت نية التصويت له إلى 14% مقارنة بالـ19.6% التي حصل عليها في الجولة الأولى بانتخابات 2017.

كما أشار الاستطلاع إلى أن شعبية ماكرون أصبحت 23%، لتتراجع بمقدار نقطتين مقارنة بنوفمبر (تشرين ثان) الماضي، في حين انخفضت شعبية رئيس الوزراء إدوارد فيليب بواقع ثلاث نقاط لتصل إلى 31%.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً