انتشار كبير للوحدات الكردية على حدود تركيا

انتشار كبير للوحدات الكردية على حدود تركيا

قال مصدر كردي مطلع، إن الولايات المتحدة ستلجأ لقوات “بشمركة روجافا” لتتولى بالتعاون مع القوات الأمريكية في سوريا حماية ومراقبة المناطق الحدودية الجنوبية مع تركيا، التي تسيطر الوحدات الكردية السورية على مناطق واسعة منها. وكان إقليم كردستان قد طالب مراراً بعودة هذه القوات إلى مناطقها في غرب كردستان للمشاركة في الدفاع عنها إلا أن رفض حزب…




بيشمركة روجافا (أرشيف)


قال مصدر كردي مطلع، إن الولايات المتحدة ستلجأ لقوات “بشمركة روجافا” لتتولى بالتعاون مع القوات الأمريكية في سوريا حماية ومراقبة المناطق الحدودية الجنوبية مع تركيا، التي تسيطر الوحدات الكردية السورية على مناطق واسعة منها.

وكان إقليم كردستان قد طالب مراراً بعودة هذه القوات إلى مناطقها في غرب كردستان للمشاركة في الدفاع عنها إلا أن رفض حزب العمال الكوردستاني (PKK) حال دون ذلك، وفقاً لما ذكره موقع “باسنيوز” اليوم الأحد.

وكشف المصدر المطلع، الذي رفض كشف اسمه، عن “احتمال” انتشار الآلآف من مقاتلي “بيشمركة روجافا” المتواجدين حالياً في إقليم كردستان على الحدود الفاصلة بين تركيا وغربي كردستان (مناطق سيطرة الوحدات الكوردية السورية YPG) بدعم وموافقة أمريكية، للتخفيف من حدة التوتر القائم في تلك المنطقة حالياً والذي بات يهدد سير المعارك ضد داعش في معقله الأخير.

وتابع المصدر، “هناك احتمال لأن تشهد الساعات أو الأيام القليلة المقبلة انتشار أول دفعة من بيشمركة روجافا قوامها 400 مقاتل في نقاط ومواقع على الحدود التركية مع غربي كردستان شرق الفرات بدعم أمريكي ورضى الجانب التركي”، مضيفاً “تليها دفعات أخرى على مراحل”، لافتاً إلى أن “العدد الكلي للمقاتلين الذين سينتشرون في تلك المواقع تبلغ 8 آلاف مجهزين بكامل العتاد والمستلزمات العسكرية”.

وتتشكل قوات “بيشمركة روجافا” من مقاتلين كرد منشقين، تركوا صفوف الجيش السوري النظامي بعد انطلاقة الثورة السورية، وتلقت التدريب بإقليم كردستان من قبل وزارة البشمركة بحكومة الإقليم وخبراء أجانب وأوربيين، وشاركت في المعارك الدائرة ضد تنظيم داعش بإقليم كردستان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً