الجيش اليمني يحرر مواقع في صعدة وحجة

الجيش اليمني يحرر مواقع في صعدة وحجة

حرر الجيش اليمني مواقع جديدة في مديرية باقم شمالي محافظة صعدة بعد معارك عنيفة مع الميليشيا الحوثية الانقلابية، كما تمكن من تحرير مناطق جديدة شرق مديرية حيران في محافظة حجة، بعد معارك عنيفة تكبدت خلالها ميليشيات الحوثي خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

حرر الجيش اليمني مواقع جديدة في مديرية باقم شمالي محافظة صعدة بعد معارك عنيفة مع الميليشيا الحوثية الانقلابية، كما تمكن من تحرير مناطق جديدة شرق مديرية حيران في محافظة حجة، بعد معارك عنيفة تكبدت خلالها ميليشيات الحوثي خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

وقال أركان محور علب اللواء التاسع مشاه جبلي، العميد أديب الشهاب، إن قوات الجيش الوطني حررت قرية البستان والمزارع والتباب المحيطة بها جنوبي شرق مركز مديرية باقم في صعدة وسط فرار لميليشيا الإنقلابية من مواقعها.

وأضاف لموقع سبتمبر نت إن المعارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا وتدمير عدد من الآليات التابعة لها فيما عثرت قوات الجيش على مخزن للأسلحة تابع للميليشيا في أحد آبار المنطقة».

تقدم في حجة

في السياق، تمكن الجيش اليمني، من تحرير مناطق جديدة شرق مديرية حيران في محافظة حجة، بعد معارك عنيفة تكبدت خلالها ميليشيا الحوثي خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

وقال مصدر عسكري في المنطقة الخامسة بالجيش اليمني، إن قوات الجيش شنت عملية عسكرية مباغتة، مسنودة بطيران التحالف، تمكنت خلالها من تحرير منطقة العوجاء وعدد من المزارع شرق حيران على تخوم مديرية مستبأ.

وأفاد المصدر بسقوط العشرات من عناصر الميليشيا بين قتيل وجريح، واستعادة مدفع هاوزر وكذلك قذائف وعدد من العيارات المختلفة، إضافة إلى دراجات نارية ومركبة تابعة لأحد مشرفي الحوثي، بعد فرار العناصر التي زرعت مئات الألغام والعبوات الناسفة، التي كانوا يتحصنون فيها الشهور الماضية.

يذكر أن منطقة العوجاء كانت تمثل خلال الفترة الماضية مصدراً لعدد من القذائف التي ظلت الميليشيا تستهدف بها عدداً من قرى حيران ومنها الدير والظهر والسعادة. فيما ظلت الميليشيا تراهن من خلالها على استعادة مديرية حيران، من خلال التحشيد المستمر والمحاولات الفاشلة خلال الأسابيع الماضية.

وكانت قوات الجيش الوطني من أبطال المنطقة العسكرية الخامسة قد حررت مطلع نوفمبر الماضي مثلث عاهم الاستراتيجي وعددا من القرى المحيطة به التابعة لمديريتي حرض ومستبأ بمحافظة حجة، في ظل التقهقر المستمر والمتلاحق للميليشيات الحوثية.

اشتباكات داخلية

من جهة أخرى، سقط قتلى وجرحى في اشتباكات مسلحة داخلية اندلعت بين ميليشيا الحوثي بعد خلافات حادة لقيادات حوثية بمحافظة إب وسط اليمن. وقالت مصادر محلية إن اشتباكات مسلحة اندلعت بين قيادي حوثي بارز برفقة عدد من مسلحيه المسنودين بقوات أمنية تابعة لقسم شرطة ميتم بمديرية ريف إب وبين مسلحين حوثيين تابعين للقيادي إياد الأبيض.

وأضافت المصادر»بأن مشرف ميليشيا الحوثي بمنطقة ميتم شرق مدينة إب خرج بحملة مسلحة على متن عدد من الأطقم العسكرية بهدف اختطاف شقيق شيخ قبلي في الوقت الذي احتمى شقيق الشيخ بالقيادي الحوثي إياد الأبيض والذي تصدى لمسلحي مشرف الميليشيا الحوثية وتبادل الطرفان الاشتباكات المسلحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً