أمريكا تسعى لفرض “ضرائب” على الرسائل النصية SMS

أمريكا تسعى لفرض “ضرائب” على الرسائل النصية SMS

كشف تقرير جديد أن الولايات المتحدة تسعى لفرض ضرائب على الرسائل النصية SMS، إذ تدرس ولاية كاليفورنيا الامريكية جعل مالكى الهواتف المحمولة فى الولاية يقومون بدفع مبالغ إضافية مقابل امتياز إرسال رسائل نصية، وذلك بفضل تغيير أنماط الاستخدام.

كشف تقرير جديد أن الولايات المتحدة تسعى لفرض ضرائب على الرسائل النصية SMS، إذ تدرس ولاية كاليفورنيا الامريكية جعل مالكى الهواتف المحمولة فى الولاية يقومون بدفع مبالغ إضافية مقابل امتياز إرسال رسائل نصية، وذلك بفضل تغيير أنماط الاستخدام.

ووفقا لما نشره موقع “انجيدجت” المعنى بشئون التكنولوجيا، فوفقا لملحقات القانون العام الأخيرة، فإن لجنة المرافق العامة فى الولاية، تدرس خطة لفرض رسوم على المستخدمين شهريًا مقابل أى خدمة رسائل نصية يستخدمونها، ولكن شركات خدمات الهاتف غير راضية عن ذلك.

ويعود كل ذلك إلى ما يعرف باسم عصر الهاتف الثابت فى التسعينيات، عندما أنشأت الحكومة الفيدرالية الأمريكية والولايات برامج عامة، تفرض على جميع مستخدمى الهاتف رسومًا إضافية تدعم البرامج لذوى الدخل المنخفض، ومع انطلاق الإنترنت، تمكنت الصناعة من الحصول على إعفاء لما أسمته “خدمات المعلومات” ، مثل البريد الإلكترونى وتصفح الإنترنت.

ويوم الأربعاء الماضى، وافقت لجنة الاتصالات الفيدرالية على قاعدة جديدة توضح أن الرسائل النصية تندرج تحت هذا المصطلح، لأن الناس يستخدمون هواتفهم للاتصال الصوتى أقل الآن، وانخفضت إيرادات الشراكة بين القطاعين العام والخاص بنحو الثلث.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً