المهيري : عام للتسامح تجسيد حي لخطى الشيخ زايد

المهيري : عام للتسامح تجسيد حي لخطى الشيخ زايد

أكدت وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام جميلة المهيري، أن توجيهات رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بجعل 2019 عاماً للتسامح تجسيد حي لخطى المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، واستشعار ﻷهمية هذه القيمة الانسانية في تحقيق الاستقرار والتطور للبشرية حيث أصبحت الإمارات اليوم وطناً للتعايش وتقود الحركة النتويرية والثقافية في المنطقة. وقالت…




alt


أكدت وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام جميلة المهيري، أن توجيهات رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بجعل 2019 عاماً للتسامح تجسيد حي لخطى المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، واستشعار ﻷهمية هذه القيمة الانسانية في تحقيق الاستقرار والتطور للبشرية حيث أصبحت الإمارات اليوم وطناً للتعايش وتقود الحركة النتويرية والثقافية في المنطقة.

وقالت الوزيرة المهيري ، إن “والطن الذي بناه زايد وتأسس على مبادئ وقيم سامية سيظل بعون الله وطن الحضارة والريادة والقيادة”، مشيرة إلى أن “الإمارات اليوم تثبت أصالة نهجها وتمسكها بإرث زايد العظيم والذي سعى إلى غرسة وتجذيره في نفوس أبنائه”.

وأوضحت أن “التسامح قيمة إنسانية عظيمة وهي كفيلة في تحقيق مجتمعات متماسكة ترتبط بفكر عالمي يأخذها إلى أبعد من النجاح وهي الريادة والتفوق”، مبينة أن “عام التسامح هو امتداد لنهج زايد الذي ترى فيه القيادة الرشيدة مرتكزا لبناء الحضارة والتنمية وتشييد صروح التقدم”.

ولفتت المهيري إلى أن “هذه القيمة لا يمكن فصلها عن المجتمع المدرسي بل تعتبر هي اﻷساس ﻷي نجاحات مستقبلية في قطاع التعليم، لذا عمدت وزارة التربية والتعليم على تكريسها بين طلبة المدرسة الإماراتية من خلال المناهج الدراسية وإطلاق المبادرات والتركيز على هذه القيمة من خلال الانشطة والبرامج التي تطلقها الوزارة”، مؤكدة أن “العام المقبل سيكون عاماً نعمل فيه بشكل مضاعف من أجل بناء شخصية الطالب اﻹماراتي بحيث يتخذ من التسامح منهجية في شؤون حياته ليكون مستعدا للمستقبل تعليمياً وتربوياً”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً