الواقع المُعزز في مجال الرياضة: استخدامات جديدة في التدريب وإعادة تأهيل اللاعبين

الواقع المُعزز في مجال الرياضة: استخدامات جديدة في التدريب وإعادة تأهيل اللاعبين

بمئات من الشركات واستثمارات تزيد عن ٢ مليار دولار أمريكي خلال العام الماضي فقط، تخطو تقنيات الواقع المُعزز والواقع الافتراضي – AR/VR بخطى ثابتة نحو التوسع في اقتحام مزيد من المجالات والتطبيقات. دخلت تقنيات الواقع المُعزز مطلع العام الحالي فعليا وبصفة تجارية في مجال الرياضة، وإن اقتصرت إستخداماتها المتاحة حاليا على تعزيز تجربة مُشاهدة المباريات الرياضية ومتابعة …

الواقع المُعزز في مجال الرياضة: استخدامات جديدة في التدريب وإعادة تأهيل اللاعبين

بمئات من الشركات واستثمارات تزيد عن ٢ مليار دولار أمريكي خلال العام الماضي فقط، تخطو تقنيات الواقع المُعزز والواقع الافتراضي – AR/VR بخطى ثابتة نحو التوسع في اقتحام مزيد من المجالات والتطبيقات. دخلت تقنيات الواقع المُعزز مطلع العام الحالي فعليا وبصفة تجارية في مجال الرياضة، وإن اقتصرت إستخداماتها المتاحة حاليا على تعزيز تجربة مُشاهدة المباريات الرياضية ومتابعة الرياضات المختلفة.

ستُصبح، قريبا، تجربة مشاهدة المباريات الرياضية من خلال نظارات الواقع المُعزز أمرا شائعا، بحيث يستطيع محبي الرياضة الحصول على جولة داخل الملاعب والتحرك بحرية لمشاهدة رياضتهم المُفصلة بكافة الزوايا المُمكنة، وبتجربة تقترب من كونهم بداخل الملاعب الرياضية فعليا. وكانت “اتصالات” قد أعلنت في شهر مارس الماضي عن جلب تلك التقنية إلى أسواق الإمارات، ولاشك في كونها ستكون أكثر انتشارا خلال العام المقبل.

ولكن تبقى استخدامات الواقع المُعزز في مجال التدريب الرياضي وتأهيل اللاعبين، والمُساعدة في تنشئة المواهب الرياضية محدودة وينحصر استخدامها على فئة الهواة دون اعتراف فعلي حاليا بها في مجال الرياضات الإحترافية.

تسعى شركات عالمية عديدة إلى تغيير ذلك في المُستقبل القريب، وسيشهد معرض إلكترونيات المُستهلك CES 2019 الشهر المقبل إستعراض عدة مُنتجات ربما تجعل من إستخدام الواقع المُعزز كوسيلة يُعتد بها في مجال التدريب الرياضي أمرا واقعا قريبا.

من بين تلك الشركات شركة Sense Arena الأمريكية، والتي ستستعرض نظاما متكاملا للواقع الافتراضي يُستخدم لتدريب لاعبي رياضة الهوكي، وهوكي الجليد، وأيضا إعادة تأهيل اللاعبين المُحترفين قبل عودتهم الى الملاعب إثر إصابات بدنية سابقة. وتُعول الشركة على كون الرياضة واحدة من الرياضات البدنية العنيفة التي يواجه اللاعبين فيها مخاطر الإصابة، وهو ما يجعل إستخدام نظاما إفتراضيا للتدريب والتأهيل أمرا منطقيا.

يضع نظام الواقع المُعزز الذي طورته الشركة اللاعب في بيئة تخيلية تُحاكي الواقع تماما ويستخدم اللاعب فيها مضرب الهوكي تماما كما لو كان في مُبارة فعلية، ويُمكن ضبط النظام لتنفيذ عدة سيناريوهات تدريبية، بالإضافة إلى نظام دقيق لتسجيل أداء اللاعب وتركيزه، ودقة حركاته. أجرت الشركة إختبارات فعلية للنظام لدى ٥ فرق هوكي مُختلفة في ٥ دول حول العالم، استخدم خلالها ٣٢٠ لاعب النظام في التدريب والتأهيل.

سيتوفر النظام بسعر يتراوح بين ٣٥٠٠ الى ٥٥٠٠ دولار أمريكي، مع رخصة شهرية للاستخدام يتم تحديد تكلفتها تبعا لعدد اللاعبين بالفريق. لن تكون هذة سوى البداية، على الأرجح، لاستخدام الواقع المُعزز بشكل تجاري فعليا في تدريب اللاعبين المُحترفين، وهو المجال الذي قد يحمل معه آفاق واسعة لتلك الصناعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً