الوزير بلحيف : عام التسامح استكمال لنهج الإمارات

الوزير بلحيف : عام التسامح استكمال لنهج الإمارات

أكد وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، أن دولة الإمارات تمثل رمزاً للتسامح والتعايش ففيها يعيش ما يزيد عن 200 جنسية بحب وإخاء، وجسدت التسامح فعلاً وقولاً في سياستها ونهجها. ولفت الوزير النعيمي، إلى أن “عام التسامح …




alt


أكد وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، أن دولة الإمارات تمثل رمزاً للتسامح والتعايش ففيها يعيش ما يزيد عن 200 جنسية بحب وإخاء، وجسدت التسامح فعلاً وقولاً في سياستها ونهجها.

ولفت الوزير النعيمي، إلى أن “عام التسامح سيمثل مناسبة نستحضر فيها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي بنى الإمارات على التلاحم والتعاضد والتعاون والمحبة وعمل الخير مما جعل لها المكانة الرفيعة عالمياً”.

وأشار إلى أن “دولة الإمارات برزت باعتبارها نموذجاً رائداً إقليمياً وعالمياً في إرساء ركائز التسامح، وذلك لإيمانها بأن التسامح دعامة أساسية لبناء مستقبل أفضل”، مضيفاً أن “الدولة حريصة على تعزيز منظومة التسامح ومن أجل ذلك عينت الإمارات وزيراً للتسامح لتكون بذلك الأولى على مستوى العالم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً