تعرفي على هذه الاستخدامات العلاجية والصحية للنعناع

تعرفي على هذه الاستخدامات العلاجية والصحية للنعناع

والطبيعة كنز ثمين لن يدهشك فقط بعطاياه، بل أيضا بما تجود به أسراره من فوائد جمة على الجانب الصحي والجمالي أيضا. ولعلك قد بدأت تكشفين النقاب سيدتي عن جزء مهم من هذه المكنونات والخبايا عبر ما قدمناه إليك حتى الآن من مزايا عديدة للكثير من العناصر الطبيعية، كبعض الفواكه والخضروات وغيرهما، إلا أن المشوار لا …

والطبيعة كنز ثمين لن يدهشك فقط بعطاياه، بل أيضا بما تجود به أسراره من فوائد جمة على الجانب الصحي والجمالي أيضا. ولعلك قد بدأت تكشفين النقاب سيدتي عن جزء مهم من هذه المكنونات والخبايا عبر ما قدمناه إليك حتى الآن من مزايا عديدة للكثير من العناصر الطبيعية، كبعض الفواكه والخضروات وغيرهما، إلا أن المشوار لا يزال أمامك طويل لفك رموز كل ما وهبنا وإياك الرحمان من خيرات لا تحصى، ومن أجل ذلك ندعوك إلى مواصلة الدرب معنا من خلال التعرف هذه المرة على تلك الفوائد الخفية للنعناع، وتحديدا مزاياه العلاجية المختلفة على كل من الصحة والبشرة وحتى الشعر أيضا، والتي نحن واثقون من أنها ستبهرك حقا. تابعي إذا معنا ما تبقى من أسطر من هذا المقال واكتشفي كل ذلك عزيزتي!

5 استخدامات علاجية غير متوقعة للنعناع .. اكتشفيها الآن معنا

alt

بالإضافة إلى رائحته العطرية الرائعة ومذاقه المنعش واللذيذ، يتميز النعناع باحتوائه على كمية هائلة من المواد الكيميائية الطبيعية التي جعلت منه العشبة العلاجية رقم واحد في البلاد العربية والغربية على حد السواء، ومن أجل ذلك فإننا ندعوك عزيزتي إلى تجربة الطبخ وتحضير العديد من الأطباق التي تحتوي على هذا المكون، كما ندعوك أيضا إلى الاستفادة من مزاياه العلاجية والتي يمكن أن نلخصها في المحاور التالية :

1. معالجة أمراض الجهاز الهضمي

alt

يعتبر النعناع خير صديق للجهاز الهضمي، وذلك نظرا لقدرته العالية على التخلص من جميع المشكلات الصحية المرتبطة به؛ ومن ضمنها نذكر خاصةً :

  • مكافحة الجراثيم والغازات التي من شأنها أن تصيب هذا الجهاز (أي الجهاز الهضمي).
  • مقاومة آلام القولون العصبي وتسكينها بشكل فعال.
  • معالجة حالات المغص والإسهال.
  • تليين الأمعاء وتطهيرها من البكتيريا والجراثيم.
  • معالجة انتفاخات البطن وحموضة المعدة وطرد الديدان والبكتيريا التي من شأنها أن تهاجمها.
  • التقليص من احتمالات إصابة القناة الهضمية بالالتهابات.
  • تيسير عملية إفراز العصارات المعوية الهاضمة والتخفيف من التشنجات المعوية الحادة.

أما إذا كنت ترغبين في الحصول على هذه المزايا، فكل ما عليك فعله عزيزتي هو المواظبة على تناول كوب من الشاي الأخضر الممزوج مع النعناع والعسل والليمون. جربي ذلك، وستلاحظين الفرق بنفسك!

2. علاج العديد من الأمراض المرتبطة بالجهاز التنفسي

alt

لا تقتصر فوائد عشبة النعناع على الجهاز الهضمي فحسب؛ إذ أن له دور بارز في علاج العديد من الأمراض المرتبطة بالجهاز التنفسي أيضا، والتي نذكر منها أساسا :

  • القضاء على فيروس الانفلونزا، والذي يهاجم الجسم عادةً عندما يكون جهازه المناعي ضعيفا.
  • معالجة نزلات البرد الشديدة والتخفيف كثيرا من حدة أعراضها، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من المواد المضادة للالتهاب والبكتيريا والفطريات الضارة.
  • مقاومة السعال والكحة، ومعالجة مشكلتي الزكام والرشح وما يترتب عنهما من عطس مستمر وسيلان للأنف.
  • توسيع الشعب الهوائية ومعالجة احتقان الأنف والتهاب الحلق، مما يساعد على التنفس بصورة طبيعية.

أنت تتساءلين الآن عن كيفية الاستفادة من هذه المزايا، أليس كذلك عزيزتي؟ نعلمك أن أفضل طريقة يمكنك استخدامها من أجل التخلص من الانفلونزا وأعراضها المزعجة هي إضافة أوراق النعناع إلى الشاي الأخضر وتناول المشروب دافئا، أو أيضا وضع من 10 إلى 15 قطرةً من زيت النعناع في كمية من الماء المغلى واستنشاق البخار المنبعث منه لعدة مرات يوميًا.

3. علاج مشكلات الفم

alt

لن تحتاجي إلى قوة الملاحظة لكي تكتشفي ذلك الحضور المهم للنعناع في العديد من أنواع معجون الأسنان وغسول ومعقمات الفم أيضا. وربما تتساءلين عن أهمية ذلك عزيزتي، نعلمك أن الأمر لا يرتبط فقط بتلك الرائحة العطرية المنبعثة من هذه العشبة (والتي تساهم قطعا في التخلص من رائحة الفم الكريهة)، وإنما أيضا بفضل ما تتسم به من فاعلية عالية في التخلص من العديد من مشكلات الفم، ومن ضمنها نذكر أساسا :

  • مقاومة آلام الأسنان، وخاصةً الحساسة منها.
  • تنظيف الأسنان بشكل فعال وإزالة بقايا الطعام العالقة بينها، والتي كثيرا ما تكون دافعا لتراكم البكتيريا والجراثيم المسببة للتسوس.
  • علاج التهابات اللثة والتخفيف من مشكلة تورمها.
  • التقليص من التهابات الحنجرة واحتقان الزور والحلق.

إذا وحتى يتسنى لك الحصول على أسنان صحية، فيكفيك التعويل على المستحضرات التجارية المصنعة من النعناع، أما إذا كنت تعانين بشكل كبير من انبعاث الروائح الكريهة من فمك، فندعوك إلى إضافة بعض القطرات من زيت النعناع إلى القليل من الماء الدافيء واستخدام المزيج في غرغرة الفم بشكل مستمر.

4. علاج العديد من أمراض الجلد

alt

قد لا تعلمين ذلك، ولكن النعناع يعد أيضا من المصادر الطبيعية الرائعة في التخلص من العديد من الأمراض الجلدية المزمنة، على غرار الطفح الجلدي والبثور والدمامل وأيضا مرضي الإكزيما والصدفية. وتجدر الإشارة إلى أن أوراق عشبة النعناع تحتوي على الكثير من المواد الملطفة والمقاومة للالتهاب الذي يصيب الجلد، كما أنها تعد أيضا من المرطبات الطبيعية لهذا الأخير والفعالة أيضا في إزالة أي آثار أو كدمات من شأنها أن تظهر عليه، وهو ما يفسر بالتالي ذلك الكم المدهش من المراهم والكريمات والأدوية الطبية المصنوعة من النعناع والمستخدمة أساسا في علاج مشكلات الحكة وحساسية الجلد.

وبالإضافة إلى المستحضرات التجارية، يمكنك عزيزتي العمل أيضا على دهن منطقة الجلد المصابة من جسمك ببعض القطرات من زيت النعناع وسترين بنفسك كم سيشعرك ذلك بالارتياح وكم سيخفف من وطأة الالتهاب والحساسية التي تعانين منهما.

5. علاج العديد من مشكلات الشعر

alt

بالإضافة إلى كل تلك المزايا التي يتسم بها النعناع في ما يخص الجانب الصحي، فإن هذا المكون يتميز أيضا بقدرته العالية على العناية بالجانب الجمالي المتعلق بالشعر؛ وذلك لأنه يعمل خاصةً على :

  • تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس.
  • التقليص من كمية الزيوت التي تفرزها فروة الرأس والمتسببة أساسا في المعاناة من مشكلة القشرة.
  • التخلص من العديد من المشكلات المتعلقة بالشعر الدهني.
  • تحفيز البصيلات على مزيد النمو بشكل صحي وسليم، وهو ما يساهم في تطويل الشعر ومنحه ملمسا ناعما كالحرير.
  • منح الشعر مظهرا حيويا ومتألقا وشديد اللمعان.

طبعا أنت ترغبين في الحصول على جميع هذه المزايا، أليس كذلك عزيزتي؟ نحن نعلم مدى حرصك الدائم على الظهور بشكل متميز وجذاب، ومن أجل ذلك حضرنا من أجلك هذه الوصفة الرائعة والبسيطة للعناية بالشعر ومنحه ملمسا ناعما وخاليا من أية مشكلات (خاصةً مشكلة القشرة) :

1- أحضري كميةً مناسبةً من زيت النعناع العطري.

2- استخدمي الزيت لتدليك فروة رأسك بشكل جيد.

3- انتظري مدة ساعتين على الأقل، ثم اشطفي شعرك بالماء الدافئ والشامبو الخاص بك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً