متى يحتاج الرضيع إلى مكملات الكالسيوم؟

متى يحتاج الرضيع إلى مكملات الكالسيوم؟

الكالسيوم معدن حيوي لنمو العظام والأسنان، ووظائف العضلات والأعصاب، وإفراز الهرمونات. ويختلف مقدار الكالسيوم الذي يحتاجه الطفل حسب العُمر، ويحتوي حليب الأم والحليب الاصطناعي على ما يلبي احتياجات الرضيع في عامه الأول إذا تغذّى حصرياً على الحليب. لكن مع بدء تناول الطفل الطعام الصلب في عُمر 6 أشهر عليك مراقبة حصوله على ما يكفي من المعدن. مع بدء تقديم…




حليب الرضاعة يحتوي على ما يكفي من الكالسيوم (أرشيفية)


الكالسيوم معدن حيوي لنمو العظام والأسنان، ووظائف العضلات والأعصاب، وإفراز الهرمونات. ويختلف مقدار الكالسيوم الذي يحتاجه الطفل حسب العُمر، ويحتوي حليب الأم والحليب الاصطناعي على ما يلبي احتياجات الرضيع في عامه الأول إذا تغذّى حصرياً على الحليب. لكن مع بدء تناول الطفل الطعام الصلب في عُمر 6 أشهر عليك مراقبة حصوله على ما يكفي من المعدن.

مع بدء تقديم الأطعمة الصلبة قد يحتاج الصغير إلى فيتامين “د” اللازم لامتصاص الكالسيوم

بين 4 و6 أشهر. يبدأ بعض الأطفال في تناول طعام صلب في عمر 4 أشهر إلى جانب حليب الرضاعة، ولا يوجد تأثير على احتياجات الرضيع من المعدن إذا حدث ذلك، ما يتأثر هو احتياجاته من فيتامين “د” اللازم لامتصاص الكالسيوم. وفي هذه الحالة يحتاج الرضيع إلى مكملات فيتامين “د”.

بعد 6 أشهر. يحصل الرضيع على احتياجاته من الكالسيوم في هذه المرحلة عن طريق الحصة التي يتناولها من حليب الرضاعة، وما يتناوله من حبوب مدعّمة بالمعدن أو وجبات الطفل المناسبة لهذا السن.

تغذية الأم. في بعض الحالات التي تكون الأم فيها نباتية، أو لا تحصل على ما يكفي من فيتامين “ب12” أو الكالسيوم أو فيتامين “د” يحتاج الرضيع قبل أن يتم عامه الأول إلى تناول مكملات الكالسيوم لأن حليب الأم لا ينتج ما يكفي منه.

بعد بلوغ الطفل عامه الأول يبدأ في تناول حليب البقر وهو مصدر أساسي للكالسيوم بالنسبة للإنسان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً