ضحايا الأسلحة النارية في أمريكا عند أعلى نسبة منذ 40 عاماً

ضحايا الأسلحة النارية في أمريكا عند أعلى نسبة منذ 40 عاماً

توفي نحو 40 ألف شخص في الولايات المتحدة، جراء الأسلحة النارية، العام الماضي، وهو ما يمثل رقماً قياسياً جديداً منذ عقود، وفقاً لتحليل جديد لقاعدة بيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “وندر”. وبحسب شبكة “سي إن إن”، وجد التحليل أن 39773 شخصاً لقوا حتفهم بسبب الأسلحة النارية في عام 2017، وهو ما يمثل زيادة بأكثر من 10 آلاف …




(أرشيف)


توفي نحو 40 ألف شخص في الولايات المتحدة، جراء الأسلحة النارية، العام الماضي، وهو ما يمثل رقماً قياسياً جديداً منذ عقود، وفقاً لتحليل جديد لقاعدة بيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “وندر”.

وبحسب شبكة “سي إن إن”، وجد التحليل أن 39773 شخصاً لقوا حتفهم بسبب الأسلحة النارية في عام 2017، وهو ما يمثل زيادة بأكثر من 10 آلاف حالة وفاة مقارنة بـ 28874 حالة في عام 1999.
وارتفع معدل الوفيات حسب العمر لكل 100 ألف شخص، من 10% في عام 1999 إلى 12% حالة وفاة لعام 2017.
وأكد خبراء الإحصاء في مركز السيطرة على الأمراض “سي.دي.سي”، بالتعاون مع شبكة “سي إن إن”، أن هذه الأرقام صحيحة.
وأشار الخبراء إلى أن وفيات الأسلحة النارية بلغت رقماً قياسياً يعود إلى عام 1979 على الأقل.
كما أظهر تحليل “سي إن إن”، أنه في إجمالي عدد الوفيات، توفي 23،854 شخصاً بسبب الانتحار بواسطة الأسلحة النارية في عام 2017، وهو أعلى رقم خلال 18 عاماً، مقارنة مع 16،599 حالة وفاة بالانتحار بواسطة الأسلحة النارية في عام 1999.
وتشمل الوفيات الناجمة عن استخدام الأسلحة النارية في البيانات، الوفيات الناجمة عن قتل الأفراد بداعي القتل المتعمد، والانتحار، والوفيات غير المتعمدة، ووفيات الحروب، والتدخلات القانونية، والوفيات غير المحددة.

وفي حال تم تحليل البيانات حسب العرق والجنس، فتظهر النتائج أن الرجال البيض يشكلون 23،927 من إجمالي 39،773 حالة وفاة بالأسلحة النارية في العام الماضي، بما في ذلك حالات الانتحار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً