اليمن: تجدد الاشتباكات جنوب الحديدة رغم اتفاق الهدنة

اليمن: تجدد الاشتباكات جنوب الحديدة رغم اتفاق الهدنة

تواصلت المواجهات بين رجال قوات المقاومة وميليشيا الذراع الإيرانية الحوثية، في محيط مدينة التحيتا جنوب الحديدة، غربي اليمن. ووفقاَ لموقع “نيوزيمن” الإخباري، واصلت الميليشيا دفع مجاميع مسلحة إلى مواقع وخطوط تماس وتنفيذ محاولات تسلل ليلية جوبهت بنيران كثيفة من رجال المقاومة المرابطين في محيط المديرية.وقالت مصادر ميدانية، إن “مواجهات عنيفة تتواصل حتى مساء اليوم…




تجدد الاشتباكات في جنوب الحديدة (نيوزيمن)


تواصلت المواجهات بين رجال قوات المقاومة وميليشيا الذراع الإيرانية الحوثية، في محيط مدينة التحيتا جنوب الحديدة، غربي اليمن.

ووفقاَ لموقع “نيوزيمن” الإخباري، واصلت الميليشيا دفع مجاميع مسلحة إلى مواقع وخطوط تماس وتنفيذ محاولات تسلل ليلية جوبهت بنيران كثيفة من رجال المقاومة المرابطين في محيط المديرية.

وقالت مصادر ميدانية، إن “مواجهات عنيفة تتواصل حتى مساء اليوم الجمعة على أطراف المدينة”، مشيرة إلى أن المواجهات تشتد ضراوتها في الساعات الأخيرة من الليل باستخدام الأسلحة الثقيلة وخصوصاً في الجهة الجنوبية.

ونفذت الميليشيا حملات تجنيد إجبارية وكما قامت باقتحام منازل في السويق من التحيتا، الجزء غير المحرر، وهجرت في اليومين الماضيين أهالي وسكان قرية الحمينية في مديرية حيس إلى الجنوب من التحيتا.

وتحدث مواطنون نزحوا من القرية عن إجبار عناصر الميليشيا لهم على إخلاء منازلهم تحت التهديد المباشر بالقوة والعنف، وذكروا أيضاً أنهم شاهدوا أهالي وسكان قرية الحمينية، ومعظمهم من الأطفال والنساء، يحملون ما استطاعوا من الملابس، ينزحون إلى داخل المديرية.

وقام المسلحون باحتلال القرية والتمركز في منازل المواطنين، وتزامناً مع طرد سكان قرية الحمينية في حيس واحتلالها، أجبرت ميليشيا الحوثي عشرات الأسر على النزوح القسري من قرية منظر جنوب مدينة الحديدة، بعد أن استهدفت منازل القرية بعشرات القذائف وتسببت بدمار كبير فيها.

ووصلت عشرات الأسر النازحة، أمس الخميس، إلى مركز مديرية الخوخة الساحلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً