ماي تلتقي القادة الأوروبيين مجدداً بعد رفضهم تقديم أي تنازل في اتفاق بريكست

ماي تلتقي القادة الأوروبيين مجدداً بعد رفضهم تقديم أي تنازل في اتفاق بريكست

تلتقي رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الجمعة مجدداً، قادة الاتحاد الاوروبي ال27 في بروكسل بعد رفضهم الخميس تقديم أي تنازل جديد في اتفاق بريكست، ما يزيد من احتمالات خروج بريطانيا من التكتل بدون اتفاق. وحضرت ماي إلى بروكسل بهدف الحصول على ضمانات إضافية من نظرائها الأوروبيين لتعزيز فرص التصويت على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد،…




alt


تلتقي رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الجمعة مجدداً، قادة الاتحاد الاوروبي ال27 في بروكسل بعد رفضهم الخميس تقديم أي تنازل جديد في اتفاق بريكست، ما يزيد من احتمالات خروج بريطانيا من التكتل بدون اتفاق.

وحضرت ماي إلى بروكسل بهدف الحصول على ضمانات إضافية من نظرائها الأوروبيين لتعزيز فرص التصويت على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد، لكن الأوروبيين رفضوا إعادة التفاوض على بنود الاتفاق الخاصة بمسألة الحدود الإيرانية المثيرة للجدل.

ولم يقتنع قادة أوروبا بحجج ماي كما أبدوا انزعاجهم من المطالب المبهمة لرئيسة الوزراء البريطانية، وقال دبلوماسيون أوروبيون إنّ ماي لم تتمكن من شرح ما الذي تريده بالتحديد أو كيف ستضمن تأمين غالبية التصويت في البرلمان لصالح الاتفاق.

وصرحت ماي لدى وصولها الى بروكسل ان المملكة المتحدة والاتحاد الاوروبي سيجريان محادثات اضافية في الايام المقبلة، مرحبة ببيان للقادة الاوروبيين يكررون فيه موقفهم لجهة الترتيبات حول الحدود الايرلندية.

وكان رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال قال الجمعة إنّ “المؤشرات” التي عبّرت عنها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس “ليست مطمئنة بشكلٍ كافٍ” حول قدرة لندن على “الوفاء بالتزاماتها” الواردة في اتفاق بريكست.

وقال ميشال عند وصوله للمشاركة في ثاني أيام القمة الأوروبية في بروكسل “سنحضّر أنفسنا إذاً لكلّ الفرضيات” وبينها احتمال خروج بريطانيا “بدون اتفاق”.

وليل الخميس، أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أن على “زملائنا البريطانيين أن يقولوا لنا ماذا يريدون بدل أن يطلبوا منا قول ما نريد”، مؤكداً أنه “لا يوجد وقت على الإطلاق لإعادة التفاوض”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً