اشتباكات بين مؤيدين لفتح وحماس في مسيرات بالضفة

اشتباكات بين مؤيدين لفتح وحماس في مسيرات بالضفة

اندلعت اشتباكات بين مؤيدين لحركة حماس وحركة فتح، خلال مسيرات منفصلة بمدينتي نابلس والخليل، للتنديد بجرائم الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وحصار مدينة رام الله من قبل الجيش الإسرائيلي. وفضت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في مدينة الخليل، مسيرة للمئات من عناصر حركة حماس، واعتدت بالضرب على المشاركين فيها، قبل تفريق المظاهرة.وقالت حركة حماس، إن …




مسيرات لحركة حماس(أرشيف)


اندلعت اشتباكات بين مؤيدين لحركة حماس وحركة فتح، خلال مسيرات منفصلة بمدينتي نابلس والخليل، للتنديد بجرائم الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وحصار مدينة رام الله من قبل الجيش الإسرائيلي.

وفضت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في مدينة الخليل، مسيرة للمئات من عناصر حركة حماس، واعتدت بالضرب على المشاركين فيها، قبل تفريق المظاهرة.

وقالت حركة حماس، إن عناصرها خرجوا لإحياء الذكرى الـ 31 لانطلاقة الحركة، وللتنديد بجرائم الاحتلال الإسرائيلي، قبل أن يقوم عناصر من أجهزة الأمن الفلسطينية بالاعتداء على المشاركين فيها.

من جانبها، اتهمت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، عناصر حركة حماس باقتحام مسيرة للقوى الفلسطينية، حاملين رايات الحركة الخاصة، ومتجاهلين دعوات الفصائل الفلسطينية لرفع الأعلام الفلسطينية فقط خلال المسيرات.

وقالت فصائل المنظمة في بيان لها، إنه “في الوقت الذي دعت فيه فصائل منظمة التحرير الفلسطينية إلى فعالية على ميدان الشهداء، تبدأ بصلاة الجمعة وصلاة الغائب على أرواح الشهداء والتوجه إلى نقاط التماس مع الاحتلال، واعتبار العلم الفلسطيني هو الراية الوحيدة المرفوعة في هذه المسيرة، ليفاجأ الجميع بوصول مسيرة لحركة حماس، حاملين الرايات الخضراء فقط لا غير”.

وأضافت الفصائل، “ناشدتهم فصائل العمل الوطني الاندماج في المسيرة، تحت راية علم فلسطين فقط، فرفضت حركة حماس ذلك، واستمروا في اختراق المسيرة والانفراد بخطاب خاص بحركة حماس لوحدها، بعيداً عن الخطاب الوطني الموحد، والإمعان في اختراق المسيرة بطريقة استفزازية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً