محامي ترامب السابق: الرئيس كان يعلم أن دفع أموال لامرأتين انتهاك للقانون

محامي ترامب السابق: الرئيس كان يعلم أن دفع أموال لامرأتين انتهاك للقانون

قال مايكل كوهين المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية بثت اليوم الجمعة، إن ترامب طلب دفع أموال لامرأتين خلال حملة انتخابات الرئاسة في 2016 وكان يعلم أن ذلك انتهاك للقانون. وقال كوهين، الذي صدر عليه حكم بالسجن هذا الأسبوع في اتهامات تتصل بتمويل الحملة الانتخابية واتهامات أخرى، لتلفزيون (إيه.بي.سي) نيوز: “أمرني بدفع الأموال…




ترامب ومايكل كوهين (أرشيف)


قال مايكل كوهين المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية بثت اليوم الجمعة، إن ترامب طلب دفع أموال لامرأتين خلال حملة انتخابات الرئاسة في 2016 وكان يعلم أن ذلك انتهاك للقانون.

وقال كوهين، الذي صدر عليه حكم بالسجن هذا الأسبوع في اتهامات تتصل بتمويل الحملة الانتخابية واتهامات أخرى، لتلفزيون (إيه.بي.سي) نيوز: “أمرني بدفع الأموال. أمرني بالمضي في هذا الأمر”.

ونفى ترامب علاقتين مزعومتين مع المرأتين قبل سنوات وقدم حججاً مختلفة لتبرير دفع الأموال.

وقال أمس الخميس على تويتر، إنه لم يطلب من كوهين أبداً انتهاك القانون.

وذكر كوهين في أول مقابلة له منذ الحكم عليه يوم الأربعاء، أن ترامب كان في ذلك الوقت “قلقاً للغاية بشأن كيف سيؤثر ذلك على الانتخابات” إذا علم الناخبون بالعلاقتين المزعومتين وأنه طلب منه أن يدفع أموالاً للمرأتين وهما عارضة سابقة في مجلة (بلاي بوي) وممثلة أفلام إباحية.

وأضاف كوهين أن الأموال المدفوعة استهدفت “مساعدة ترامب وحملته”.

ويقضي القانون الاتحادي بالإعلان عن المساهمات “بأي شيء له قيمة” في الحملة الانتخابية وألا يزيد تبرع الفرد على 2700 دولار.

ولدى سؤاله عما إذا كان المرشح ترامب علم في ذلك الوقت بأن دفع تلك الأموال يخالف القانون، قال كوهين لبرنامج (صباح الخير يا أمريكا) في تلفزيون (إيه.بي.سي) “بالطبع”.

وصدر الحكم بسجن كوهين ثلاث سنوات يوم الأربعاء لإدانته بدفع الأموال وباتهامات لا تتعلق بالحملة الانتخابية هي التهرب من الضرائب وتضليل البنوك وعوقب بالسجن شهرين لإدانته بالكذب على الكونغرس بشأن مشروع مقترح لإنشاء برج ترامب في روسيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً