أردوغان يستهدف معارضيه في الخارج

أردوغان يستهدف معارضيه في الخارج

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الخميس، بأن حكومته ستطلق مبادرات جديدة في الخارج للتصدي لتمويل المتعاطفين مع ملهم حركة الخدمة التركية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة. وكانت السلطات التركية قد صادرت جميع ممتلكات الشركات والمؤسسات الربحية وغير الربحية التابعة لحركة الخدمة وممتلكات الأشخاص المتعاطفين معها من مدارس ومستشفيات وجمعيات خيرية عقب محاولة …




الرئيس التركي رجب طيب أرودغان (أرشيف)


هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الخميس، بأن حكومته ستطلق مبادرات جديدة في الخارج للتصدي لتمويل المتعاطفين مع ملهم حركة الخدمة التركية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة.

وكانت السلطات التركية قد صادرت جميع ممتلكات الشركات والمؤسسات الربحية وغير الربحية التابعة لحركة الخدمة وممتلكات الأشخاص المتعاطفين معها من مدارس ومستشفيات وجمعيات خيرية عقب محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا عام 2016، وفقاً لما ذكرته صحيفة “زمان” التركية.

واتهمت حكومة حزب العدالة والتنمية بقيادة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حركة غولن بالوقوف وراء الانقلاب الفاشلة، رغم التأكيدات الاستخباراتية الدولية ببراءتها.

وكانت السلطات التركية قد صادرت عقب الانقلاب مؤسسات إعلامية عملاقة كانت الأكثر رواجاً ومتابعة على مستوى تركيا، بينها مجموعة “سامانيولو” الإعلامية بقنواتها المختلفة في مجال الأخبار والثقافة والدين، ومجموعة فضاء الإعلامية، التي كانت تضم عديداً من الصحف، أهمها صحيفة “زمان” اليومية، بالإضافة إلى مجموعة شركات “كوزا-إيبك”، وهي أيضاً كانت تضم مؤسسات إعلامية مرموقة، بينها قناتان تلفزيونيتان وصحيفتان يوميتان.

وكشف تحقيق صحفي لتسع منظمات إعلامية، من 8 دول تديرها منظمة “كوريكتيف”، وهي هيئة ألمانية غير ربحية متخصصة في الصحافة الاستقصائية، عن قيام الحكومة التركية بعمليات اختطاف وتعذيب للمعارضين في داخل تركيا وخارجها، بالإضافة إلى تأكيد التحقيق وجود سجون سرية يمارس فيها التعذيب على المختطفين من أجل انتزاع اعترافات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً