أمريكا: امرأة روسية تعترف بأنها عميلة أجنبية

أمريكا: امرأة روسية تعترف بأنها عميلة أجنبية

اعترفت ماريا بوتينا، وهي مواطنة روسية لها صلات بالجمعية الوطنية للأسلحة النارية، في محكمة اتحادية أمريكية بأنها مذنبة بالعمل كعميلة أجنبية سرية. يشار إلى أن الجمعية الوطنية للأسلحة النارية هي جماعة ضغط من أجل الحق في حيازة الأسلحة، وتم سجن ماريا منذ اعتقالها في يوليو(تموز) الماضي، ومن المرجح أنها ستبقى خلف القضبان.ودعت الحكومة الروسية بنشاط إلى إطلاق سراحها،…




العميلة الروسية ماريا بوتينا (أرشيف)


اعترفت ماريا بوتينا، وهي مواطنة روسية لها صلات بالجمعية الوطنية للأسلحة النارية، في محكمة اتحادية أمريكية بأنها مذنبة بالعمل كعميلة أجنبية سرية.

يشار إلى أن الجمعية الوطنية للأسلحة النارية هي جماعة ضغط من أجل الحق في حيازة الأسلحة، وتم سجن ماريا منذ اعتقالها في يوليو(تموز) الماضي، ومن المرجح أنها ستبقى خلف القضبان.

ودعت الحكومة الروسية بنشاط إلى إطلاق سراحها، وذكرت قناة “سي إن إن” التلفزيونية أن الفتاة (30 عاماً) أبلغت المحكمة أنها عملت تحت إشراف مسؤول روسي، ولم يتضح بعد مدى تعاونها مع هيئة الادعاء الأمريكية.

وأقامت بوتينا روابط مع الجمعية الوطنية للأسلحة النارية من أجل مساعدة الكرملين على الوصول إلى معلومات، بما في ذلك العمل مع أشخاص مرتبطين بحملة انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً