تقرير: يوتيوب يحذف ملايين المقاطع والقنوات والتعليقات المخالفة

تقرير: يوتيوب يحذف ملايين المقاطع والقنوات والتعليقات المخالفة

كشفت شركة جوجل عن تقرير الشفافية الربعي الجديد لخدمة يوتيوب التي أظهرت فيها حربها المتواصلة على المحتوى المخالف لسياساتها سواء كانت قنوات أو مقاطع أو تعليقات وغيرها.

كشفت شركة جوجل عن تقرير الشفافية الربعي الجديد لخدمة يوتيوب التي أظهرت فيها حربها المتواصلة على المحتوى المخالف لسياساتها سواء كانت قنوات أو مقاطع أو تعليقات وغيرها.

وأوضح التقرير الذي يغطي الربع الثالث ما بين يوليو وسبتمبر أن يوتيوب حذفت 7.8 مليون مقطع فيديو و 1.7 مليون قناة و أكثر من 224 مليون تعليق، والقسم الأكبر من هذا الحذف تم بطريقة آلية بفضل تقنيات تعلم الآلة التي تطبقها.

وأشارت يوتيوب إلى أن ن 81% من المقاطع المخالفة اكتشفتها أنظمة الشركة الآلية و حوالي 75% منها يتم اكتشافها بمجرد نشرها تقريباً وقبل أن تحصل على أية مشاهدة حتى. ومعظم القنوات التي تم حذفها كانت لاسباب السبام والاعلانات المزعجة، وحوالي 13% من القنوات المحذوفة لنشرها محتوى إباحي. وبصورة عامة هناك أكثر من 50 مليون مقطع فيديو تم حذفه بسبب إلغاء الحساب المنشئ له لارتباط بنشر محتوى مخالف.

التعرف الآلي على مخالفات بنود استخدام يوتيوب ينجح بصورة أكبر في التعليقات حيث أن 99.5% من التعليقات المخالفة المحذوفة تم اكتشافها آلياً بدون الإبلاغ عنها من المستخدمين البشر.

نبذة مختصرة عن موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”:

يوتيوب YouTube: هو موقع ويب يسمح لمستخدميه برفع التسجيلات المرئية مجانا ومشاهدتها عبر البث الحي (بدل التنزيل) ومشاركتها والتعليق عليها وغير ذلك.

أسسه في 14 فبراير سنة 2005م ثلاث موظفين سابقين من شركة باي بال هم تشاد هيرلي وستيف تشين وجاود كريم، في مدينة سان برونو، ويستخدم تقنية برنامج أدوبي فلاش لعرض المقاطع المتحركة، ومحتوى الموقع يتنوع بين مقاطع الأفلام، والتلفاز، والموسيقى، وكذلك الفيديو المنتج من قبل الهواة، وغيرها. وهو حاليًا مزود بـ 67 موظف.

وفي أكتوبر 2006 أعلنت شركة Google التوصل لاتفاقية لشراء الموقع مقابل 1.65 مليار دولار أمريكي، أي ما يعادل 1.31 مليار يورو. ويعتبر الموقع من مواقع ويب 2.0.

اختارت مجلة “تايم” الأمريكية موقع يوتيوب على الإنترنت كشخصية هامة عام 2006 لدورهِ في إعطاء الفرصة لزواره في إنتاج المواد التي يعرضونها في الموقع.

أسس موقع يوتيوب تشاد هيرلي وستيف تشين وجاود كريم وكانوا موظفين سابقين في شركة باي بال. وقبل ذلك درس تشاد هيرلي التصميم في جامعة إنديانا بولاية بنسيلفينيا، بينما درس ستيف تشين وجاود كريم علوم الحاسوب بجامعة إلينوي . ولقد أصبح النطاق YouTube.com نشطًا في 15 فبراير 2005، ومن ثم تم العمل على تصميم الموقع لبضعة أشهر. ولقد افتتح الموقع كتجربة في مايو 2005، وافتتح رسميًا بعد ستة أشهر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً