عباس النوري يكشف رأيه في محاباة مؤسسة السينما للنظام السوري

عباس النوري يكشف رأيه في محاباة مؤسسة السينما للنظام السوري

اعتبر الفنان السوري عباس النوري، الانتقادات الموجهة للمؤسسة العامة للسينما في سوريا بتقديم أفلام تتبنى وجهة نظر النظام السوري بوجهات النظر الجديرة بالنقاش، بحسب قوله. وقال النوري ، إنه لا يُفضل وصف تلك الانتقادات بالاتهامات، لإيمانه بضرورة التحاور والنقاش عبر طاولة الحوار، مُشبهاً فكرة إلقاء الاتهامات جزافاً بحال العرب حينما كانوا ينعتون إسرائيل في الأربعينات …




عباس النوري (أرشيف)


اعتبر الفنان السوري عباس النوري، الانتقادات الموجهة للمؤسسة العامة للسينما في سوريا بتقديم أفلام تتبنى وجهة نظر النظام السوري بوجهات النظر الجديرة بالنقاش، بحسب قوله.

وقال النوري ، إنه لا يُفضل وصف تلك الانتقادات بالاتهامات، لإيمانه بضرورة التحاور والنقاش عبر طاولة الحوار، مُشبهاً فكرة إلقاء الاتهامات جزافاً بحال العرب حينما كانوا ينعتون إسرائيل في الأربعينات وهم غير قادرين على إطلاق طلقة رصاص واحدة تجاهها.

وأضاف: الأفلام التي تنتجها الموسسة العامة للسينما تحمل وجهات نظر، فمخرجوها يحق لهم التعبير عن أنفسهم كيفما يريدون، والمؤسسة بدورها كحال أي منظمة تفرض شروطها، بغرض إنتاج فيلم يعبر عنها وعن مستواها، وتظل وجهات النظر متباينة يمكنك الاتفاق معها أو الاختلاف.

وتابع: ليس مطلوباً من أي فيلم أن يكون على هوى النظام، لأن الأخير ليس متفرغاً للسينما من الأساس في ظل انشغاله بجبهات الحرب المتعددة على المستويات السياسية والعسكرية والحربية، وعن نفسي أعتبر كثير من الأفلام كانت جريئة جداً في تصديها لقضايا تعالج الأزمة السورية، وإن كنت أرى أنه من المبكر الحديث في أي قصة عن الأزمة، لحاجتها إلى فترة تأمل وتفكير واستقرار لقراءة المشهد بشكل صحيح وسليم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً