حركة “فتح”: تهديدات المستوطنين للرئيس عباس لم تمر دون رد

حركة “فتح”: تهديدات المستوطنين للرئيس عباس لم تمر دون رد

قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” في الضفة الغربية، إن استهداف الشعب الفلسطيني في كل المحافظات عبر تصعيد الاعتداءات والتصفية والاعتقالات وآخرها التهديد والتحريض على قتل سيادة الرئيس محمود عباس، لاقى الرد الفلسطيني. وقالت “إن الرد يؤكد أننا لن نرحل من أرضنا ولن تسقط لنا راية وسيستمر شعبنا بالنضال والمقاومة حتى رحيل المحتل ومستوطنيه من أراضينا”.وزفت فتح الشهداء …




الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أرشيف)


قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” في الضفة الغربية، إن استهداف الشعب الفلسطيني في كل المحافظات عبر تصعيد الاعتداءات والتصفية والاعتقالات وآخرها التهديد والتحريض على قتل سيادة الرئيس محمود عباس، لاقى الرد الفلسطيني.

وقالت “إن الرد يؤكد أننا لن نرحل من أرضنا ولن تسقط لنا راية وسيستمر شعبنا بالنضال والمقاومة حتى رحيل المحتل ومستوطنيه من أراضينا”.

وزفت فتح الشهداء الذين سقطوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في معركة الدفاع المستمرة عن حقوق الشعب الفلسطيني وحذرت جيش الاحتلال ومستوطنيه من استمرارهم في مسلسل القتل والاعتداءات التي لن تزيد الشعب الا اصرارا وثباتاً واستمرارا في المواجهة.

وأضافت الحركة في بيان لها: “إن التصعيد المستمر للاحتلال وعصابات مستوطنيه والاعتداءات المستمرة على قرانا وبلداتنا ومدننا ومخيماتنا وبلطجة المستوطنين ضد مواطنينا الامنين لن يجلب لهم لا امن ولا استقرار.

وتابعت “ندعو أبناء شعبنا الفلسطيني إلى اليقظة التامة وتصعيد المواجهة وتفعيل لجان الحراسة للدفاع عن قرانا في كل شبر من ارضنا كما وندعو إلى وحدة الموقف والتذكير بأن التناقض الرئيسي والمركزي مع الاحتلال وعصابات مستوطنيه ولا غير ذلك، فلتتوحد الجهود ولتتكاتف السواعد من أجل حماية ابناء شعبنا”.

كما ودعت فتح للوعي وحرمان هذا الاحتلال من أية معلومات مجانية من خلال كاميرات المراقبة المنتشرة التي تخدم اغراض الاحتلال وعبر تناقل المعلومات والصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مضيفة “ندعو جماهير شعبنا الى تصعيد المواجهة يوم غد الجمعة في كل الضفة وفاء للشهداء واستمراراً نحو تحقيق أهدافنا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً