بداية النهاية لأزمة اليمن.. إعلان الاتفاق بشأن الحديدة وتعز

بداية النهاية لأزمة اليمن.. إعلان الاتفاق بشأن الحديدة وتعز

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، لدى اختتام محادثات السلام بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين في السويد، التوصل إلى اتفاق بشأن ملف مدينة وميناء الحديدة، يقضي بإخراج قوات الجانبين من المدينة، كما تصافح رئيسا وفدي الشرعية والحوثيين في ختام المحادثات. وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في ختام المشاورات اليمنية بالسويد، إن “هذا الاتفاق سيسهم في تحسين الظروف المعيشية…





أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، لدى اختتام محادثات السلام بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين في السويد، التوصل إلى اتفاق بشأن ملف مدينة وميناء الحديدة، يقضي بإخراج قوات الجانبين من المدينة، كما تصافح رئيسا وفدي الشرعية والحوثيين في ختام المحادثات.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في ختام المشاورات اليمنية بالسويد، إن “هذا الاتفاق سيسهم في تحسين الظروف المعيشية لملايين اليمنيين”، مضيفاً أن طرفي الأزمة اتفقا أيضاً على تسهيل الظروف في تعز وإيصال المساعدات لسكانها، إضافة إلى اتفاق حول الأسرى، معتبراً أن ما تم التوصل إليه يعد خطوة هامة بالنسبة للشعب اليمني.

وتابع: “لدينا فرصة هامة وأعتقد أن الأطراف حققت تقدماً حقيقياً في مشاورات السويد”، موضحاً أن الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، عبر عن دعمه الكامل لما تم التوصل إليه في المحادثات.

وشدد غوتيريس بالقول: “سنبذل كافة الجهود لمساعدة اليمنيين على حل مشاكلهم”، مضيفاً أن “الجولة المقبلة من المشاورات اليمنية ستعقد في يناير (كانون الثاني) المقبل”.

ويأتي هذا الإعلان عقب تعثر التوصل لاتفاق في عدد من القضايا الأخرى، منها فتح مطار صنعاء، بسبب تعنت الوفد الحوثي أمام مقترحات هذا الملف.

ومن جهتها، عبرت وزير الخارجية السويدية، مارغوت فالستروم، عن أملها في أن تسهم الاتفاقيات في إطلاق عملية إعادة إعمار اليمن.

وكانت فالستروم قد أعلنت، في وقت سابق الخميس، أن مشاورات السلام اليمنية جرت بروح إيجابية ونية طيبة، مؤكدة أن أي اتفاق على مواصلة المحادثات سيكون نجاحاً.

وبعد إعلانه التوصل لاتفاق بين أطراف النزاع اليمني حول الحديدة وتعز، أكد غوتيريس أن “الاتفاق بشأن الحديدة كان واحداً من أصعب الأمور التي واجهتنا”، لافتاً إلى أنه سيكون له تأثير كبير جداً على الوضع الأمني والإنساني.

ووجه غوتيريس التحية لأعضاء الوفدين اليمنيين لتوصلهم إلى هذا الاتفاق، قائلاً: “إننا نشهد بداية النهاية لأزمة اليمن”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً