تونس: إحالة ملف اغتيال زعيم معارض لبورقيبة إلى القضاء

تونس: إحالة ملف اغتيال زعيم معارض لبورقيبة إلى القضاء

أعلنت هيئة الحقيقة والكرامة المكلفة بالتقصي في انتهاكات الماضي، اليوم الخميس، إحالة ملف اغتيال زعيم تونسي معارض للرئيس الراحل الحبيب بورقيبة إلى القضاء المتخصص. وأفادت الهيئة، بأنها أحالت الملف إلى الدائرة القضائية المتخصصة في المحكمة الابتدائية بتونس، بعد تحديد هوية ثلاثة منسوب إليهم الانتهاك وكشف أطوار الواقعة، انطلاقاً من وثائق أرشيفية تحصلت عليها من ألمانيا وتونس، وبعد الاستماع الى …




الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة (أرشيف)


أعلنت هيئة الحقيقة والكرامة المكلفة بالتقصي في انتهاكات الماضي، اليوم الخميس، إحالة ملف اغتيال زعيم تونسي معارض للرئيس الراحل الحبيب بورقيبة إلى القضاء المتخصص.

وأفادت الهيئة، بأنها أحالت الملف إلى الدائرة القضائية المتخصصة في المحكمة الابتدائية بتونس، بعد تحديد هوية ثلاثة منسوب إليهم الانتهاك وكشف أطوار الواقعة، انطلاقاً من وثائق أرشيفية تحصلت عليها من ألمانيا وتونس، وبعد الاستماع الى أحد المتهمين في القضية.

اغتيال صالح بن يوسف
ويرتبط الملف، بحسب الهيئة، بتهمة القتل العمد والمشاركة في اغتيال صالح بن يوسف، بجريمة دولة في مدينة فرانكفورت بألمانيا في 12 أغسطس(آب) 1961.

وصالح بن يوسف أحد رفقاء الدرب للزعيم الراحل الحبيب بورقيبة أول رئيس لتونس بعد الاستقلال عن فرنسا، والاثنان ينحدران من الحزب الحر الدستوري التونسي، غير أنهما اختلفا في طريق النضال ونيل الاستقلال عن فرنسا.

الاستقلال عن فرنسا
واشتهر بورقيبة الأكثر انفتاحاً على الغرب الليبرالي، بسياسة المراحل ما يفسر قبوله بالاستقلال الذاتي عن فرنسا في 1955 تمهيداً لاستقلال النهائي في العام التالي، غير أن صالح بن يوسف المقرب أكثر للتيار العروبي عارض الاستقلال الداخلي وطالب بالاستقلال التام.

وأدى الصدام إلى شرخ في الحزب وفي الشارع بين أنصار الزعيمين، واغتيل بن يوسف في المنفى بعد نحو أربع سنوات من استلام بورقيبة منصب رئيس البلاد، والذي استمر فيه حتى 1987.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً