الضفة الغربية: كتائب “القسام” تتبنى الهجمات ضد بركان وعوفر وتهدد بالمزيد

الضفة الغربية: كتائب “القسام” تتبنى الهجمات ضد بركان وعوفر وتهدد بالمزيد

تبنت كتائب “القسام”، الجناح العسكري لحركة حماس مسؤوليتها عن عمليتي مستوطنتي “بركان” وعوفر” قرب مدينة رام الله، والتي أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل منفذيهما في عمليتين منفصلتين، فجر اليوم الخميس. وقالت “القسام” في بيان، إن أشرف نعالوة منفذ عملية “بركان” قبل شهرين، وصالح البرغوثي منفذ عملية مستوطنة “عوفر” قبل أيام، من كوادرها.وتوعدت القسام بمزيد من العمليات…




عناصر من كتائب القسام (أرشيف)


تبنت كتائب “القسام”، الجناح العسكري لحركة حماس مسؤوليتها عن عمليتي مستوطنتي “بركان” وعوفر” قرب مدينة رام الله، والتي أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل منفذيهما في عمليتين منفصلتين، فجر اليوم الخميس.

وقالت “القسام” في بيان، إن أشرف نعالوة منفذ عملية “بركان” قبل شهرين، وصالح البرغوثي منفذ عملية مستوطنة “عوفر” قبل أيام، من كوادرها.

وتوعدت القسام بمزيد من العمليات في الضفة الغربية، مضيفةً “لا يزال في جعبتنا الكثير مما يسوء العدو ويربك كل حساباته”.

وقتل جيش الاحتلال الإسرائيلي، الشابين نعالوة والبرغوثي في عمليتين منفصلتين بالضفة الغربية، بعد جهود من وحدات الشاباك والجيش الإسرائيلي.

وفي المقابل شهدت منطقة سلواد برام الله اليوم الخميس، إطلاق نار أدى إلى مقتل جنديين إسرائيليين على الأقل وإصابة آخرين، فيما تمكن منفذا العملية من الانسحاب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً