مسؤول أمني إسرائيلي: ندفع الآن ثمن صفقة شاليط

مسؤول أمني إسرائيلي: ندفع الآن ثمن صفقة شاليط

قال مصدر أمني إسرائيلي رفيع لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن ما يجري الآن على الأرض في الضفة الغربية يعكس فشل “صفقة شاليط” الجندي الأسير لدى حماس، الذي بادلته الحركة مقابل إفراج إسرائيل عن مئات السجناء الفلسطينيين في 2011. وذكر المصدر لموقع الإذاعة الإسرائيلية أن “الواقع على الأرض الآن بات يؤكد أن المفرج عنهم في إطار هذه الصفقة، توجهوا إلى…




محررون  في إطار صفقة شاليط بين حماس وإسرائيل بعد الإفراج عنهم في 2011 (أرشيف)


قال مصدر أمني إسرائيلي رفيع لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن ما يجري الآن على الأرض في الضفة الغربية يعكس فشل “صفقة شاليط” الجندي الأسير لدى حماس، الذي بادلته الحركة مقابل إفراج إسرائيل عن مئات السجناء الفلسطينيين في 2011.

وذكر المصدر لموقع الإذاعة الإسرائيلية أن “الواقع على الأرض الآن بات يؤكد أن المفرج عنهم في إطار هذه الصفقة، توجهوا إلى غزة تحديداً، وعملوا على تفعيل وتشغيل خلايا” فيها، على حد قوله.

وحذر المصدر من استمرار العمليات المفرج عنهم في إطار صفقة شاليط، وأضاف “الواقع يؤكد أن هذه الصفقة سببت الكثير من الأضرار الاستراتيجية لإسرائيل خاصةً مع خطورة المفرج عنهم في إطار هذه الصفقة، والأهم دقة التعليمات، والعمليات الأمنية، التي يشرفون عليها وضررها على إسرائيل”.

وقامت قوات الاحتلال أمس الأربعاء وفجر اليوم الخميس باغتيال شابين فلسطينين، قالت إنهما نفذا عمليتي مستوطنة بركان الصناعية ومستوطنة عوفرا بعد فترة من المطاردات .

ويذكر أن جيش الاحتلال شن حملة اعتقالات واسعة، فجر اليوم، بعد أن قتلت قوة إسرائيلية من وحدة المستعربين أسيراً فلسطينيا محرراً في قرية سردا قضاء رام الله، ومطلوب فلسطيني آخر في مخيم عسكر الجديد برصاص وحدة اليمام ، وثالث لم تعرف هويته في القدس بعد محاولته طعن جنود إسرائيليين..

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً