“لو خايف على بياناتك”.. نصائح لحماية حساباتك من الاختراق

“لو خايف على بياناتك”.. نصائح لحماية حساباتك من الاختراق

يتبع قراصنة الانترنت العديد من الأساليب الجديدة والمبتكرة لاختراق حساباتك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفي حالة سرية بياناتك وخصوصيتها وتريد الحفاظ عليها، هناك مجموعة من النصائح التي يجب أن تتبعها وخاصة على موقعي “فيسبوك، وتويتر”.

يتبع قراصنة الانترنت العديد من الأساليب الجديدة والمبتكرة لاختراق حساباتك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفي حالة سرية بياناتك وخصوصيتها وتريد الحفاظ عليها، هناك مجموعة من النصائح التي يجب أن تتبعها وخاصة على موقعي “فيسبوك، وتويتر”.

ومن هنا نشرت مجلة ذا ستار الأمريكية عددا من النصائح الواجب على مستخدمي السوشيال ميديا اتباعها لحماية حساباتهم، من صور ومقاطع فيديو وحسابات بنكية.

نصائح للحفاظ على البيانات من اختراق القراصنة

وأشارت الصحيفة إلى عدة نصائح من شأنها الحد من عمليات السطو على البيانات، وعلى رأسها عدم فتح موقع التواصل باستخدام أي رابط غريب أو غير آمن، جنبا إلى جنب تحميل تطبيق موقع التواصل من المتجر الالكترونى الرسمى، وفتحه بصورة مباشرة من التطبيق.

كما نصح التقرير بالحذر الدائم على مواقع التواصل، وعدم وضع الكثير من المعلومات الشخصية، حتى إذا ما تم سرقة حسابك لا يتمكن الهاكرز من الاستفادة منه.

وطالب التقرير المستخدمين بالاستفادة من الخواص والإعدادات التى تضعها مواقع التواصل من أجل زيادة الخصوصية، والتى تحجب إمكانية إطلاع الغرباء على تفاصيل عديدة من بياناتك الشخصية.

واخيرا على المستخدمين تجنب استخدام الخدمات التي تزعم أنها ستظهر “آخر من أطلع على حسابك”، أو تقدم لك قسائم شراء أو تخفيضات لماركات تجارية شهيرة بصورة مبالغ فيها.

هكذا يخترق الهاكرز المواقع

يتم ذلك مرورا بمرحلتين أساسيتين:

جمع المعلومات:

وأهم هذه المعلومات تكون عنوان الهدف على الشبكة (ip) ومعرفة نظام التشغيل الموجود على هذا الهدف و الـسكربت (Script) ليفحصها إذا كان فيها ثغرات برمجية (أخطاء يقع فيها مبرمج الـسكربت) وهذه الأخطاء أو الثغرات تسمح للهاكر بأن يفعل عدة أشياء ممنوعة .

الهجوم:

هي مرحلة يتم فيها استغلال الثغرات والاستغلالات غالبا ما تكون على شكل روابط. فيقوم الهاكر بالدخول للوحة تحكم المدير أو تطبيق الأوامر على السيرفر أو رفع ملفات خبيثة كالشل (سكرايبت خبيث يستعمله الهاكرز) .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً