تونس: الشاهد إلى السعودية لـ”دفع العلاقات بين البلدين إلى آفاق أوسع”

تونس: الشاهد إلى السعودية لـ”دفع العلاقات بين البلدين إلى آفاق أوسع”

يصل رئيس حكومة التونسية، يوسف الشاهد، إلى العاصمة السعودية الرياض الخميس، في زيارة إلى المملكة تدوم يومين، يبحث خلالها مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان سبل دفع العلاقات بين البلدين إلى آفاق أوسع. وقال مصدر دبلوماسي في الرياض إن زيارة الشاهد إلى المملكة غداً، تأتي تلبية لدعوة تلقاها من …




الشاهد بجانب محمد بن سلمان (أرشيف)


يصل رئيس حكومة التونسية، يوسف الشاهد، إلى العاصمة السعودية الرياض الخميس، في زيارة إلى المملكة تدوم يومين، يبحث خلالها مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان سبل دفع العلاقات بين البلدين إلى آفاق أوسع.

وقال مصدر دبلوماسي في الرياض إن زيارة الشاهد إلى المملكة غداً، تأتي تلبية لدعوة تلقاها من ولي العهد السعودي، الذي قام في الثامن والعشرين من الشهر الماضي بزيارة إلى تونس دامت عدة ساعات.

وأضافت المصادر، التي فضلت عدم الكشف عن هويتها- في تصريحات خاصة لـ(د.ب.أ) أن الشاهد سيقوم خلال الزيارة بالتوقيع على عدة “اتفاقات اقتصادية بين البلدين” لم يتم الكشف عنهم.

وأوضحت المصادر أن “المباحثات التي سيجريها يوسف الشاهد مع العاهل السعودي وولي العهد ستركز على دفع العلاقات الثنائية بين البلدين إلى آفاق أوسع، والتأكيد على قوة ومتانة العلاقات بين البلدين، بما يخدم المصالح المشتركة لهما ويحقق تطلعات القيادتين وآمال شعبيهما”.

وتأتي زيارة رئيس الحكومة التونسية إلى المملكة بعد حوالي أسبوعين من زيارة بن سلمان إلى تونس، ضمن أول جولة خارجية يقوم بها الرجل الثاني في حكومة المملكة.

وكان التلفزيون التونسي نقل عن ولي العهد السعودي عقب لقائه مع الشاهد قوله “علاقاتنا مع تونس ممتازة منذ وقت طويل ..ولا يمكن أن أزور شمال أفريقيا دون زيارة تونس”، ووصف الرئيس التونسي بأنه “مثل والدي”.

ومن جانبه، قال السبسي إن ولي العهد السعودي “ليس مجرد ضيف على تونس، بل إنه في بيته هنا”، وأضاف أنه يأمل أن تكون هذه الزيارة انطلاقة جديدة لدفع العلاقات بين البلدين.

وأوضحت الرئاسة التونسية في بيان أصدرته لاحقاً أن محمد بن سلمان والسبسي ناقشا سبل تحسين التعاون الثنائي في مجالات “الاقتصاد والتمويل وتشجيع الاستثمار والتعاون الأمني والعسكري لمكافحة التطرف والإرهاب”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً