تركيا تحتجز 50 شخصاً من أنصار حزب موال للأكراد

تركيا تحتجز 50 شخصاً من أنصار حزب موال للأكراد

احتجزت الشرطة التركية 50 من أنصار ومديري حزب موال للأكراد أمس الأربعاء، حسبما أكدت متحدثة باسم حزب الشعوب الديمقراطي. وقالت المتحدثة برمالي ديميردوجين إنه تم احتجاز هؤلاء الأشخاص خلال مداهمة لمقر الحزب في ديار بكر، وهي ولاية ذات أغلبية كردية في جنوب شرقي تركيا المضطرب.وكان المحتجزون قد بدأوا إضراباً عن الطعام تضامناً مع المشرعة من حزب …




أمام  أحد المراكز الأمنية في تركيا (أ ف ب)


احتجزت الشرطة التركية 50 من أنصار ومديري حزب موال للأكراد أمس الأربعاء، حسبما أكدت متحدثة باسم حزب الشعوب الديمقراطي.

وقالت المتحدثة برمالي ديميردوجين إنه تم احتجاز هؤلاء الأشخاص خلال مداهمة لمقر الحزب في ديار بكر، وهي ولاية ذات أغلبية كردية في جنوب شرقي تركيا المضطرب.

وكان المحتجزون قد بدأوا إضراباً عن الطعام تضامناً مع المشرعة من حزب الشعوب الديمقراطي ليلى جوفين، المسجونة في ديار بكر.

ووفقاً لوسائل الإعلام التركية، فإن جوفين بدأت إضراباً عن الطعام منذ الثامن من الشهر الماضي للاحتجاج على العزلة المفروضة على زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون، عبدالله أوجلان.

وتعتبر تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

وتم احتجاز ستة وعشرين من أنصار حزب الشعوب الديقمراطي في مداهمة مماثلة أول أمس الاثنين، في ديار بكر أيضاً. وقالت المتحدثة ديميردوجين إنه تم إطلاق سراحهم.

ومنذ محاولة الانقلاب الفاشلة في عام 2016، قامت تركيا بحملة قمع ضد أنصار حزب الشعوب الديمقراطي ونشطاء أكراد.

ويقبع الآلاف من أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي في السجن، بما في ذلك الرئيس المشارك للحزب صلاح الدين دميرطاش. وتم عزل العديد من شخصيات المعارضة من جنوب شرقي البلاد من مناصبهم بعد اتهامهم بأن لهم صلات بحزب العمال الكردستاني.

وتشهد تركيا انتخابات محلية في مارس (آذار) المقبل، ويعد جنوب شرقي تركيا معقلاً لحزب الشعوب الديمقراطي.

ويرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن حزب الشعوب الديمقراطي – وهو حزب سياسي قانوني – امتداد لحزب العمال الكردستاني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً