رام الله: الاحتلال يحاصر بناية سكنية بحثاً عن منفذي عملية عوفرا

رام الله: الاحتلال يحاصر بناية سكنية بحثاً عن منفذي عملية عوفرا

جدد جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الأربعاء، اقتحام مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، واعتقلت فلسطينيين اثنين يُعتقد بمشاركتهما في عملية إطلاق النار على مستوطنين إسرائيليين في مستوطنة عوفرا. وقالت مصادر فلسطينية، إن جيبات محملة بعشرات الجنود الإسرائيليين اجتاحت حي عين مصباح، وسط مدينة رام الله، وحاصرت بناية سكنية واعتقلت مواطنين اثنين، وهما شقيقين من عائلة البرغوثي.وأطلق …




عناصر من جيش الاحتلال


جدد جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الأربعاء، اقتحام مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، واعتقلت فلسطينيين اثنين يُعتقد بمشاركتهما في عملية إطلاق النار على مستوطنين إسرائيليين في مستوطنة عوفرا.

وقالت مصادر فلسطينية، إن جيبات محملة بعشرات الجنود الإسرائيليين اجتاحت حي عين مصباح، وسط مدينة رام الله، وحاصرت بناية سكنية واعتقلت مواطنين اثنين، وهما شقيقين من عائلة البرغوثي.

وأطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، النار على سيارة يستقلها مواطن فلسطيني قرب قرية كوبر شمال مدينة رام الله، ما أدى لإصابة مواطن فلسطيني، اعتقله جيش الاحتلال الإسرائيلي فيما بعد.

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني، أن مواطناً واحد على الأقل أصيب في اقتحام قوات جيش الاحتلال لمدينة رام الله، مساء الأربعاء.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، إنه “تمت تصفية المنفذ الرئيسي لعملية عوفرا بعد محاولته الفرار واعتقال آخر، وإن القوات الخاصة والجيش تحاصر منزلاً يعتقد أن بقية الخلية فيه”، لكن المصادر الفلسطينية لم تشر لاستشهاد أي فلسطيني خلال هذه العملية.

وذكر موقع “والا” العبري أن قائد الضفة الغربية في جيش الاحتلال، يشرف شخصياً على العملية العسكرية في رام الله، والتي أكد أنها مستمرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً