رئيس الأركان الروسي يلتقي مسؤولاً بالناتو بعد “إنذار الستين يوماً”

رئيس الأركان الروسي يلتقي مسؤولاً بالناتو بعد “إنذار الستين يوماً”

التقى رئيس أركان الجيش الروسي الجنرال، فاليري غيراسيموف، الأربعاء، قائد قوات حلف شمال الأطلسي، في أوروبا، كورتيس سكاباروتي، وفق ما أفادت وزارة الدفاع الروسية. وتم اللقاء في باكو عاصمة أذربيجان، ويأتي بعد أسبوع من إنذار وجهه الحلف وواشنطن إلى روسيا، أمهلا فيه موسكو 60 يوماً لالتزام معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى الموقعة في 1987، تحت طائلة انسحاب الولايات …




العسكريان الأمريكي كيرتس سكاباروتي والروسي فاليري غيراسيموف (أرشيف)


التقى رئيس أركان الجيش الروسي الجنرال، فاليري غيراسيموف، الأربعاء، قائد قوات حلف شمال الأطلسي، في أوروبا، كورتيس سكاباروتي، وفق ما أفادت وزارة الدفاع الروسية.

وتم اللقاء في باكو عاصمة أذربيجان، ويأتي بعد أسبوع من إنذار وجهه الحلف وواشنطن إلى روسيا، أمهلا فيه موسكو 60 يوماً لالتزام معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى الموقعة في 1987، تحت طائلة انسحاب الولايات المتحدة من المعاهدة.

ويتهم الحلف والولايات المتحدة موسكو بانتهاك المعاهدة المذكورة عبر تطوير نظام صاروخي جديد، لكن روسيا تنفي هذا الاتهام.

وأوردت وزارة الدفاع الروسية، أن غيراسيموف وسكاباروتي، تبادلا خلال لقائهما “الآراء حول الوضع على صعيد الأمن الأوروبي والعام”.

وأضافت أن غيراسيموف “أكد أن تعزيز الوجود العسكري لحلف شمال الأطلسي قرب الحدود الروسية لا يساهم في تهدئة التوتر”.

كذلك، تبادل الجانبان معلومات حول “الأحداث الأكثر أهمية المقررة في 2019” على غرار التدريبات العسكرية، و”أكدا مصلحة الطرفين في مواصلة الاتصالات”، وفق المصدر نفسه.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمر في 2016 بتعزيز قدرات روسيا على توجيه ضربة نووية وبتطوير الأسلحة، وذلك رداً على تعزيز الحلف الأطلسي انتشاره العسكري على الحدود.

وتباهى بوتين في خطاب أمام البرلمان في مارس(آذار) بأسلحة جديدة “لا تقهر” طورتها بلاده، ما أثار مخاوف من سباق تسلح جديد مع الولايات المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً