حضري أفضل العصائر الصحية والطبيعية لأطفالك

حضري أفضل العصائر الصحية والطبيعية لأطفالك

تسعى جميع الأمهات للعناية بأطفالهن حتى يكونوا دائما في صحة جيدة طوال الوقت، ويكون ذلك من خلال تقديم نظام غذائي صحي ومتوازن بعيدا عن تناول السكاكر والأكلات الجاهزة الغنية بالمواد الدسمة. ولا يقل شرب العصائر الطبيعية أهمية حيث تتضمن هذه المشروبات نسبة هامة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الطفل خلال فترة نموه وتساعد على منحه جهاز مناعة قوي…

تسعى جميع الأمهات للعناية بأطفالهن حتى يكونوا دائما في صحة جيدة طوال الوقت، ويكون ذلك من خلال تقديم نظام غذائي صحي ومتوازن بعيدا عن تناول السكاكر والأكلات الجاهزة الغنية بالمواد الدسمة. ولا يقل شرب العصائر الطبيعية أهمية حيث تتضمن هذه المشروبات نسبة هامة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الطفل خلال فترة نموه وتساعد على منحه جهاز مناعة قوي يحميه من الإصابة بالأمراض بسهولة. وفي هذا السياق، سنقدم في مقال اليوم أفضل ما يمكن أن تقدم الأم لطفلها من عصائر طبيعية حتى يستمتع بجسم صحي وقوي.

عصائر صحية ولذيذة للأطفال

alt

تشير اختصاصية التغذية ريم صالح العتيبي إلى أهمية تزويد الطفل بالعصائر الطبيعية والسوائل الغير مصنعة مع تجنب تقديم السوائل المصنعة التي تتضمن الأصباغ والمنكهات الصناعية التي تؤثر على صحة الطفل وقوة تركيزه حسب ما أشارت إليه دراسات العلمية الحديثة. لذلك يمكنك سيدتي تحضير أفضل أنواع العصائر المنزلية لطفلك وسنذكر لك أهمها في السطور الموالية:

  • الماء المنكه: للمياه أيضا دور صحي هام، فهي من السوائل الأساسية التي تغذي الجسم لذلك يمكنك إضافة بعض النكهات اللذيذة إليها مثل شرائح الليمون أو الخيار أو حتى البرتقال.
  • عصير الفواكه الطازج: على الرغم من أنه خيار صحي إلا أن عصير الفواكه يفتقر إلى الألياف الغذائية ويتضمن نسبة أقل من العناصر الغذائية مقارنة بتلك التي تتضمنها الفواكه الكاملة، كما ستشعره بالامتلاء وتؤثر على رغبته في تناول الأكل.
  • عصير الخضار: غالبا ما تواجه الأمهات مشكلة بخصوص إقبال الطفل على تناول الخضراوات، لذلك يمكنك تحضير توليفة مميزة من الخضراوات وتحضيرها في شكل عصير ليتمكن الطفل من تناولها. جربي الجزر مع البرتقال، الشمندر مع الليمون والنعناع أو الأفوكادو مع الكرفس والكوسة.
  • ماء جوز الهند: مصدر طبيعي رائع للكثير من الفيتامينات، المعادن والأملاح الطبيعية التي تحمي الطفل من الإصابة بالجفاف نتيجة التعرق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً