وفاة طفل فلسطيني متأثراً بجراح أصيب بها الأسبوع الماضي

وفاة طفل فلسطيني متأثراً بجراح أصيب بها الأسبوع الماضي

قال مسعفون فلسطينيون إن “المئات من مواطني قطاع غزة شاركوا، اليوم الأربعاء، 12 ديسمبر (كانون الأول) في جنازة طفل يبلغ من العمر أربع سنوات فارق الحياة بعد إصابته بشظايا إسرائيلية خلال احتجاج على الحدود الأسبوع الماضي. وحمل مشيعون جثة الطفل، أحمد أبو عابد، ملفوفة بالعلم الفلسطيني، فيما نثر آخرون الورود خلال الجنازة في مدينة خان يونس بجنوب غزة.وأظهرت لقطات لرويترز…




تشييع الطفل المتوفي أحمد أبو عابد في خان يونس (تويتر)


قال مسعفون فلسطينيون إن “المئات من مواطني قطاع غزة شاركوا، اليوم الأربعاء، 12 ديسمبر (كانون الأول) في جنازة طفل يبلغ من العمر أربع سنوات فارق الحياة بعد إصابته بشظايا إسرائيلية خلال احتجاج على الحدود الأسبوع الماضي.

وحمل مشيعون جثة الطفل، أحمد أبو عابد، ملفوفة بالعلم الفلسطيني، فيما نثر آخرون الورود خلال الجنازة في مدينة خان يونس بجنوب غزة.

وأظهرت لقطات لرويترز من احتجاج، يوم الجمعة، 7 ديسمبر (كانون الأول) مسعفاً يحمل طفلاً إلى مستشفى ميداني على مقربة من الحدود بعد إصابته.

وقال ياسر أبو عابد، والد الطفل المتوفى، والذي أصيب بجرح في ساقه، إنهما “كانا وسط 100 محتج آخرين على بعد نحو 300 متر عن السياج عندما فتحت القوات الإسرائيلية النار”.

وذكرت وزارة الصحة في القطاع الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية، حماس، أن “أكثر من 220 فلسطينياً قتلوا برصاص القوات الإسرائيلية في الاحتجاجات الحدودية التي تطالب برفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع الساحلي منذ أن بدأت في مارس (آذار).

وقال الجيش الإسرائيلي، إنه فعل “كل ما يمكن لتفادي إيذاء الأطفال” واتهم حماس بتعريض حياة المدنيين للخطر من خلال تنظيم الاحتجاجات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً