الصين: “لا شيء نقدمه” للدبلوماسي الكندي السابق المعتقل

الصين: “لا شيء نقدمه” للدبلوماسي الكندي السابق المعتقل

ذكرت الصين أنه “ليس لديها ما تقدمه” في قضية دبلوماسي كندي سابق، احتجزته سلطات بكين هذا الأسبوع، فيما يتصاعد الخلاف التجاري بين الصين، والولايات المتحدة. وقبض جهاز أمن الدولة الصيني، على مايكل كوفريغ، الدبلوماسي الكندي السابق، الذي يعمل لدى مجموعة الأزمات الدولية “انترناشيونال كرايسيز غروب” غير الربحية أمس الأول الإثنين، بحسب المجموعة. وأكد رئيس الوزراء الكندي …




المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ (أرشيف)


ذكرت الصين أنه “ليس لديها ما تقدمه” في قضية دبلوماسي كندي سابق، احتجزته سلطات بكين هذا الأسبوع، فيما يتصاعد الخلاف التجاري بين الصين، والولايات المتحدة.

وقبض جهاز أمن الدولة الصيني، على مايكل كوفريغ، الدبلوماسي الكندي السابق، الذي يعمل لدى مجموعة الأزمات الدولية “انترناشيونال كرايسيز غروب” غير الربحية أمس الأول الإثنين، بحسب المجموعة.

وأكد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، اعتقاله أمس الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، لو كانغ للصحافيين في بكين اليوم الأربعاء، إنه “ليس لديه ما يقدمه” عن مصير كوفريغ.

وأضاف لو كانغ “إذا عمل المعني لصالح مجموعة الأزمات الدولية، فأعتقد أن المنظمة المعنية والشخص المعني انتهكا القوانين الصينية ذات الصلة”، مضيفاً أن المجموعة “لم تسجل في الصين طبقاً للقانون”.

ويرى مراقبون أن احتجاز كوفريغ، رد محتمل على اعتقال كندا للمسؤولة التنفيذية بشركة هواوي، مينغ وانتشو، المتهمة بانتهاك العقوبات الأمريكية على إيران.

وقضت محكمة في فانكوفر أمس الثلاثاء، بإطلاق سراح مينغ بكفالة قيمتها 10 ملايين دولار كندي (7.47 مليون دولار أمريكي).

وأكد لو كانغ مجدداً تهديد الصين لكندا بـ “عواقب وخيمة” إذا لم تطلق سراح مينغ على الفور، قائلاً للصحافيين، إن العواقب تتوقف على كندا نفسها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً